الأوقاف القطرية: العمرة والحج لا يزالان تحت الحصار

وزارة الأوقاف القطرية: التوجه من الدوحة إلى جدة مباشرة غير متاح (الجزيرة-أرشيف)
وزارة الأوقاف القطرية: التوجه من الدوحة إلى جدة مباشرة غير متاح (الجزيرة-أرشيف)

أبدت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في دولة قطر استغرابها الشديد من صدور بيان عن وزارة الحج والعمرة بالمملكة العربية السعودية بشأن حقوق المواطنين والمقيمين بدولة قطر في ممارسة الشعائر الإسلامية في الأراضي المقدسة.

وقالت الوزارة إن بيان وزارة الحج السعودية لم يأت بجديد يدفع الأمور تجاه حلّ العراقيل القائمة منذ الخامس من يونيو/حزيران 2017، وفق بيان الوزارة القطرية.

ونفت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية -في بيان لها- ادعاء عدم تمكين دولة قطر المواطنين والمقيمين فيها من الحج والعمرة، مؤكدة استمرار العراقيل والإجراءات التعسفية التي تفرضها المملكة على قاطني دولة قطر.

وأوضح البيان أن باب العمرة والحج عن طريق البر لا يزال مغلقا تماما، والتوجه من مدينة الدوحة إلى مدينة جدةّ مباشرة أيضا غير متاح.

وأشارت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية إلى أنه تم تسجيل حالات عديدة حاولت التوجه للعمرة في الفترة الماضية وتمّ منعها.

وجددت الوزارة دعوتها الجهات المعنية في السعودية إلى النأي بالشعائر الدينية عن التجاذبات السياسية، لا سيّما في هذه الأيام المباركة من الشهر الفضيل.

الجدير بالذكر أن السلطات السعودية اتخذت مجموعة من الإجراءات التعسفية بحق القطريين الذين كانوا في مكة لتأدية العمرة أثناء شهر رمضان الماضي، حيث طالبتهم بمغادرة الأراضي السعودية، ومنعت طائرات الخطوط الجوية القطرية من الهبوط في مطارات السعودية، وأجبرت المعتمرين القطريين على إلغاء حجوزاتهم في الفنادق التي كانوا فيها.

المصدر : الجزيرة