اعتداء "مجهول" على إفطار الحركة المدنية المعارضة بمصر

المعتدون اعتدوا على مائدة الإفطار وصفوا أعضاء الحركة بالخونة والجواسيس المتآمرين (الجزيرة)
المعتدون اعتدوا على مائدة الإفطار وصفوا أعضاء الحركة بالخونة والجواسيس المتآمرين (الجزيرة)

عبد الله حامدـالقاهرة

اعتدى مجهولون على أعضاء "الحركة المدنية الديمقراطية" المعارضة أثناء إفطار نظمته الثلاثاء بالنادي السويسري بالجيزة (غرب القاهرة).

وأسفر الاعتداء عن إصابة عدد من أعضاء الحركة، منهم المتحدث السابق باسم جبهة الإنقاذ خالد داود الذي أصيب بكدمة في ذراعه، كما أصيب بجروح كل من الناشط السياسي المعارض فريد زهران، والسفير السابق معصوم مرزوق، والناشط محمود السقا. ووصف المعتدون أعضاء الحركة بالخونة والجواسيس المتآمرين. وطلب منظمو الإفطار النجدة لكنها وصلت متأخرة.

ومع آذان المغرب، اندلع فجأة اشتباك مفتعل بين رجل وسيدة مجهولين، وسرعان ما تحول الاشتباك الثنائي إلى اعتداء على كل الموجودين على المائدة المشاركين في إفطار الحركة المدنية، حيث استخدمت الكراسي والأطباق بالتزامن مع ترديد عبارات من قبيل "خونة" و"جواسيس" و"تحيا مصر".

وعلمت الجزيرة نت أن المعتدين كانوا في حدود عشرة أشخاص. ويعتزم أعضاء الحركة التقدم ببلاغات مفادها أن الاعتداء عمدي ومدبر.

ودعت الحركة المدنية أعضاءها وعددا من الشخصيات العامة والسياسية لإفطارها السنوي بشكل شخصي، وقال مصدر بالحركة إن إدارة النادي أبلغتهم بأنه سيتم إبلاغ أجهزة الأمن بالتجمع كما هو متبع في مثل هذه الفعاليات.

وقال الحقوقي محمد زارع الذي حضر الإفطار إنه من المعتاد حاليا قيام الفنادق والنوادي بإبلاغ أجهزة الأمن بأي فعالية تشتم منها رائحة السياسة.

وأنشأت الحركة المدنية أواخر العام الماضي، وتضم في عضويتها ثمانية أحزاب معارضة وعشرات الأسماء السياسية المعروفة، واتخذت الحركة مواقف بارزة خلال الفترة الأخيرة، ومنها إعلان مقاطعة الانتخابات الرئاسية، ورفض توجهات النظام السياسية والاقتصادية.

المصدر : الجزيرة