ماذا ناقش الجبوري مع سفيري إيران وأميركا بالعراق؟

رئيس مجلس النواب العراقي في اجتماع مع السفير الإيراني ببغداد أيرج مسجدي (مواقع التواصل)
رئيس مجلس النواب العراقي في اجتماع مع السفير الإيراني ببغداد أيرج مسجدي (مواقع التواصل)

استقبل رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري أمس السفيرين الإيراني والأميركي في اجتماعين منفصلين نوقشت فيهما مرحلة التفاهمات التي تجريها الائتلافات السياسية لما بعد الانتخابات التشريعية، وسبل تشكيل الحكومة المقبلة، فضلا عن التحديات الأمنية والتعاون المشترك بين العراق وكل من البلدين.

وقال رئيس مجلس النواب العراقي في صفحته بفيسبوك إن لقاءه بالسفير الإيراني في بغداد أيرج مسجدي بحث العلاقات بين البلدين وسبل النهوض بها، كما استعرض أبرز التحديات الأمنية والسياسية في العراق والمنطقة.

وأضاف الجبوري في تدوينة أخرى أنه استقبل الأحد السفير الأميركي لدى العراق دوغلاس سيليمان، وناقش معه الأوضاع الأمنية والسياسية في العراق والمنطقة واستمرار التعاون بين بغداد وواشنطن في مجال مكافحة الإرهاب ودعم الاستقرار الإقليمي.

رئيس مجلس النواب العراقي التقى أمس السفير الأميركي العراق دوغلاس سيليمان (مواقع التواصل الاجتماعي)

ما بعد الانتخابات
وتطرق الجبوري مع السفير الأميركي إلى مرحلة ما بعد الانتخابات البرلمانية في العراق، وأهمية تكثيف الحوارات بين الأطراف العراقية من أجل الاتفاق بشأن تشكيل الحكومة المقبلة وفق مبدأ الشراكة والتفاهمات.

وتأتي لقاءات رئيس مجلس النواب بعد يوم من لقاء جمع السفير الأميركي في العراق برئيس "قائمة الفتح" المدعومة من الحشد الشعبي النائب هادي العامري.

وكانت الأمم المتحدة دعت الأسبوع الماضي الساسة العراقيين إلى التحرك بسرعة لتشكيل حكومة تكون قادرة على التغلب على الانقسامات الطائفية، والمضي قدما بالإصلاحات المطلوبة بشدة في مرحلة ما بعد الانتخابات التي فاز فيها تحالف يقود رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر.

وقد ألغت مفوضية الانتخابات العراقية الأربعاء الماضي نتائج أكثر من ألف مركز تصويت لشبهة تعرضها لعمليات تلاعب، في وقت يسعى فيه البرلمان إلى تعديل قانون الانتخابات بحيث تلتزم مفوضية الانتخابات بإعادة العد والفرز يدويا في كل المراكز الانتخابية بالعراق.

المصدر : وكالات,مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة