مفاوضات في درعا على وقع الغارات الروسية

فصائل المعارضة عقدت أمس جلسة مفاوضات مع الروس قرب بلدة خربة غزالة بمحافظة درعا (رويترز نقلا عن سانا)
فصائل المعارضة عقدت أمس جلسة مفاوضات مع الروس قرب بلدة خربة غزالة بمحافظة درعا (رويترز نقلا عن سانا)

وكان الجيش السوري الحر قد رفض خلال اجتماعات عمان شروطا لموسكو من بينها تسليم السلاح الثقيل إلى الروس.

ميدانيا، قال الجيش السوري الحر إنه دمر أربع دبابات وناقلة للجنود أثناء صد محاولات مليشيات إيرانية حليفة لنظام الأسد للتقدم تجاه قاعدة الدفاع الجوي غرب مدينة درعا.

وفي هذه الأثناء، تستمر حركة النزوح من درعا باتجاه الحدود الأردنية المغلقة، كما يواصل آخرون النزوح نحو الحدود مع الجولان السوري المحتل.

ومن جانبه، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى وقف العمليات العسكرية فورا في جنوب غربي سوريا، معربا عن عميق قلقه من تداعيات هذا الهجوم العسكري.

وحث غوتيريش جميع الأطراف على احترام التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان، وحماية المدنيين وتيسير وصول المساعدات الإنسانية بأمان وبدون عوائق.

المصدر : الجزيرة