نائب أميركي ينتقد بيع أسلحة للسعودية والإمارات

أعرب العضو الديمقراطي البارز في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي بوب مينينديز عن قلقه البالغ من استمرار مبيعات الأسلحة الأميركية المتطورة للسعودية والإمارات بسبب الانتهاكات الجارية في حرب اليمن.

ودعا السيناتور مينينديز في رسالة وجهها لوزيري الخارجية مايك بومبيو والدفاع جيمس ماتيس الإدارة الأميركية إلى تزويده بإحاطات وإيضاحات إضافية تؤكد الالتزام بمعالجة المخاوف التي عبر عنها أعضاء الكونغرس بشأن دور الولايات المتحدة في النزاع اليمني.

وشدد في رسالته على أنّه لم يعد مقبولا أن تعتمد الإدارة الأميركية على حجج حماية المدنيين كمبرر لمبيعات الأسلحة المستمرة.

وقال مينينديز إنّه بعد أربع سنوات من هذا الصراع، أصبح أكثر تشاؤما من إمكانية استخدام الإدارة لأي نفوذ كسبته ببيعها تلك الأسلحة للتحرك نحو تسوية سياسية.

وأضاف أنّها فشلت في تنفيذ إستراتيجية شاملة لمواجهة الأنشطة الإيرانية في اليمن، وأكد أنّه ليس واثقا من أن مبيعات الأسلحة الأميركية ستستخدم إستراتيجيا كوسيلة فعالة للرد على الأعمال الإيرانية في اليمن.

وكانت مصادر قد ذكرت الشهر الماضي أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب التي تعمل على زيادة صادرات الأسلحة، طلبت من الكونغرس مراجعة بيع أكثر من 12 ألفا من الذخائر الدقيقة التوجيه إلى الحليفتين السعودية والإمارات.

وأكدت المصادر في البيت الأبيض وفي الكونغرس أنه تجري حاليا مراجعة غير رسمية مدتها أربعون يوما لبيع الذخائر للدولتين.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

ذكرت مصادر أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب التي تعمل على زيادة صادرات الأسلحة طلبت من الكونغرس مراجعة بيع أكثر من 12 ألفا من الذخائر دقيقة التوجيه للحليفتين السعودية والإمارات.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة