محكمة العدل تنظر في اتهام قطر للإمارات بالتمييز

واصلت محكمة العدل الدولية في لاهاي الخميس جلسات الاستماع في القضية التي رفعتها قطر على الإمارات، واتهمتها فيها بالتمييز ضد مواطنيها.

وقال وكيل دولة الإمارات في محكمة العدل سعيد النويس في مرافعته إن قطر قدمت للمحكمة ادعاءات غير صحيحة، وإن بلاده تتعرض لما وصفها بحملة اتهامات وتزوير. ونفى ما جاء في وثائق المنظمات الدولية، واعتبر أنها تستند إلى مصادر "قطرية".

ونفى النويس طرد بلاده مواطنين قطريين تحت تهديد العقوبات الجنائية والمدنية. كما نفى تصعيد حملة من الكراهية ضد الشعب القطري أو القيام بفصل العائلات على اعتبار أن أحد أطرافها قطري.

وكان وكيل دولة قطر في المحكمة محمد الخليفي قد ترافع الأربعاء أمام قضاة المحكمة، وقال إنه ما من خيار تُرك لقطر لحل التدابير التمييزية ضد القطريين والأضرار الشديدة والدائمة التي لحقت بالرعايا القطريين وفقدانهم سبل عيشهم في الإمارات، إلا برفع الدعوى أمام محكمة العدل الدولية التي اعتبرها ضامنة لحقوق الإنسان وتسوية النزاعات.

وقال الخليفي إنه نتيجة للتدابير العنصرية وحملة الكراهية التي سلكتها الإمارات ضد القطريين، أصبح مواطنو قطر محرومين من التواصل مع أقرب جيرانهم وأفراد عائلاتهم وأصدقائهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

جدد الرئيس الإيراني حسن روحاني رفض بلاده لحصار دولة قطر من قبل السعودية والإمارات والبحرين، كما حذر من تداعيات المعارك التي تقودها السعودية والإمارات في الحديدة اليمنية.

كشف تحقيق استقصائي للجزيرة عن بيانات للأسواق الدولية ووثائق ومستندات حصرية تفكك خيوط مؤامرة على الاقتصاد القطري، وذكر التحقيق أن مسؤولين إماراتيين استخدموا بنك هافيلاند للتلاعب بالعملة والسندات القطرية بالخارج.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة