فقدان عشرات المهاجرين قبالة السواحل الليبية

خفر السواحل الليبي يوقف قارب مهاجرين (غيتي-أرشيف)
خفر السواحل الليبي يوقف قارب مهاجرين (غيتي-أرشيف)

قال مسؤول في خفر السواحل الليبي اليوم الجمعة إنه يُخشى أن يكون نحو مئة مهاجر قد غرقوا قبالة ساحل طرابلس (غربي ليبيا) أثناء إبحارهم في قارب لعبور البحر المتوسط إلى أوروبا.

وأضاف لوكالة رويترز للأنباء أن خفر السواحل أنقذ 14 شخصا إلى الشرق قليلا من العاصمة طرابلس.

وتعد ليبيا محطة انطلاق رئيسية للمهاجرين الفارين من الحرب والفقر إلى القارة العجوز، غير أن الرحلات تراجعت كثيرا منذ يوليو/تموز 2017 بسبب تزايد نشاط خفر السواحل المدعوم من الاتحاد الأوروبي.

ويحاول معظم المهاجرين الإبحار عبر المتوسط على أمل أن تنتشلهم سفن تديرها منظمات إغاثة، وتنقلهم إلى إيطاليا رغم غرق الكثيرين خلال هذه المغامرة.

غير أن وزير الداخلية الإيطالي المناهض للمهاجرين ماتيو سالفيني تعهد هذا الشهر بعدم السماح لسفن بإنزال مهاجرين أنقذتهم في بلاده مما أدى لتقطع السبل بسفينة لأيام عدة وعلى متنها أكثر من ستمئة مهاجر إلى أن عرضت إسبانيا استقبالهم.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

رفضت حكومة الوفاق الوطني الليبية مقترحا إيطاليا لإنشاء مراكز تجميع للمهاجرين غير النظاميين، ووعدت بعقد مؤتمر لبحث أزمة الهجرة في سبتمبر/أيلول المقبل، بينما تواصل قواتها البحرية إنقاذ المهاجرين من الغرق.

فرض مجلس الأمن عقوبات على ستة أشخاص لضلوعهم في التهريب وتهريب المهاجرين في ليبيا، في خطوة اعتبرتها واشنطن جزءا من جهد دولي أكبر لمحاسبة المتورطين في تهريب البشر والاتجار بهم.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة