اليمن.. مشاورات بمسقط واحتجاجات في صنعاء

المبعوث الأممي مارتن غريفيث يواصل المشاورات مع الأطراف الداخلية والإقليمية لتسوية الصراع (رويترز)
المبعوث الأممي مارتن غريفيث يواصل المشاورات مع الأطراف الداخلية والإقليمية لتسوية الصراع (رويترز)

أجرى مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث مشاورات في مسقط مع الأمين العام لوزارة الخارجية العمانية بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي حول الصراع اليمني، بينما خرجت مظاهرة أمام المقر الأممي في العاصمة صنعاء احتجاجا على المعركة الدائرة بمدينة الحديدة غربي اليمن.

وقالت وكالة الأنباء العمانية إن اللقاء بحث وجهات النظر بشأن الجهود الرامية إلى إنهاء الصراع ومعالجة الأوضاع الإنسانية في اليمن. وأضافت أن المباحثات تناولت أيضا مساعي المبعوث الأممي لتحقيق التوافق على عقد مفاوضات بين جميع الأطراف اليمنية، ومساعدتها على التوصل إلى تسوية سياسية شاملة.

في غضون ذلك تجمع مئات اليمنيين أمام مقر الأمم المتحدة في العاصمة صنعاء احتجاجا على العمليات العسكرية التي تقوم بها منذ أسبوعين قوات يمنية مدعومة من الإمارات على مدينة الحديدة غربي البلاد بهدف استعادتها من أيدي جماعة الحوثي. وشارك في المظاهرة أعضاء في منظمات أهلية ونشطاء نقابيون وحقوقيون، فضلا عن مسؤولين حكوميين.

وفي وقت سابق قالت مصادر للجزيرة إن المبعوث الأممي إلى اليمن أبلغ الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بموافقة الحوثيين على إشراف الأمم المتحدة على ميناء الحديدة، وذلك خلال زيارة المسؤول الأممي إلى العاصمة المؤقتة عدن.

ولم تنشر وكالة الأنباء اليمنية التابعة للحكومة أي تفاصيل عن زيارة غريفيث التي استمرت ساعات فقط قبل أن يغادر إلى سلطنة عمان، لكنها ذكرت أن هادي بحث معه موضوع الحديدة.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر في الحكومة أن الرئيس هادي أصر على موقفه بضرورة انسحاب الحوثيين من الحديدة ومينائها الإستراتيجي، وتسليمها للسلطات الحكومية الشرقية "من أجل تجنيبها القتال والدمار".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

شنت مقاتلات التحالف السعودي الإماراتي غارات على مناطق في مديرية رازِح بمحافظة صعدة على الحدود بين اليمن والسعودية، مما أدى إلى سقوط قتلى من الجيش الوطني اليمني والحوثيين.

شهدت عملية السلام في اليمن خلال العامين الماضيين جمودا وتعثرا لكل خرائط السلام، لكن ملامح انفراجة تلوح في الأفق بعد أسابيع من تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا جديدا.

اقتربت المعارك في الحديدة من مطار المدينة بينما يتعاظم القلق الدولي من تداعيات القتال على الأوضاع الإنسانية. في غضون ذلك، قالت مصادر إن المبعوث الأممي مارتن غريفيث سيتوجه إلى اليمن.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة