ابنة القرضاوي المعتقلة بمصر تضرب عن الطعام

علا القرضاوي وزوجها حسام خلف اعتقلهما الأمن المصري مطلع يوليو/تموز 2017 (الجزيرة)
علا القرضاوي وزوجها حسام خلف اعتقلهما الأمن المصري مطلع يوليو/تموز 2017 (الجزيرة)

أفاد محامي علا يوسف القرضاوي المعتقلة في مصر بأن موكلته بدأت الثلاثاء إضرابا عن الطعام، لحين "وقف تعذيبها وقتلها بالبطيء وتغيير أوضاع الحبس المأساوية".

وطالبت ابنة القرضاوي باتباع الإجراءات القانونية الواجبة التي تفضي لإطلاق سراحها فورا وإنهاء حبسها "الذي لا يستند على أدلة قانونية ولا قضية من الأساس".

وقررت السجينة الإضراب عن الطعام بعد أن قررت محكمة جنايات الجيزة تجديد حبسها لمدة 45 يوما إضافية.

ونقلت علا الثلاثاء من سجن القناطر للنساء إلى المحكمة ووضعت في القفص الزجاجي العازل للصوت انتظارا لدورها، حيث صدر قرار تجديد حبسها دون إتاحة الفرصة لمحاميها لتقديم الحجج ضد التجديد التعسفي المستمر منذ عام.

وأفاد محاميها بأنه لم يشجعها على الإضراب عن الطعام لأنه قد يودي بحياتها في ظل صحتها المتدهورة وظروف السجن السيئة.

لكن السجينة شددت على أنها ستواصل الإضراب عن الطعام حتى تلبية أبسط مطالبها الإنسانية، مضيفة أنه لم يعد أمامها خيار آخر.

وكان الأمن المصري اعتقل علا وزوجها حسام خلف في مطلع يوليو/تموز 2017.
وقضت علا في الحبس الانفرادي أكثر من 300 يوم حيث تقبع في واحد من أسوأ السجون المصرية.

وسبق أن خلصت منظمة العفو الدولية إلى أن طريقة التعامل مع علا ترقى إلى مستوى التعذيب وفقا للمعايير الدولية.

وعلى مدار عام كامل، تعرضت علا لمعاملة بالغة الإساءة، وحُرمت من زيارة عائلتها ومحاميها، ومن أبسط حقوقها الأساسية، وفق محاميها.

المصدر : الجزيرة + وكالات