دعوة أممية أميركية لوقف التصعيد بجنوب سوريا

People ride on a truck with their belongings in Deraa countryside, Syria June 22, 2018. REUTERS/Alaa al-Faqir
نازحون من درعا هربا من قصف قوات النظام (رويترز)

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش والسفيرة الأميركية في المنظمة الدولية نيكي هايلي  النظام السوري إلى وقف العمليات العسكرية في جنوبي سوريا بعد تنديد الاتحاد الأوروبي بتصعيد النظام في درعا.
 
وجاء في بيان صادر عن ستيفان دوجاريك المتحدث باسم غوتيريش أن الأمين العام للأمم المتحدة "يشعر بقلق بالغ جراء التصعيد العسكري الأخير، بما في ذلك الهجمات البرية والقصف الجوي في جنوب غرب سوريا".

وأضاف البيان أن "آلاف الأشخاص" فروا، وغالبيتهم باتجاه الحدود مع الأردن، مما يشكل "مخاطر كبيرة" على الأمن الإقليمي.
  
ودعا غوتيريش -بحسب البيان- إلى "وقف فوري للتصعيد العسكري الحالي، وحض جميع الأطراف على احترام التزاماتهم الدولية وبينها حماية المدنيين والبنى التحتية المدنية".
  
من جانبها حثت السفيرة الأميركية في المنظمة الدولية روسيا الجمعة على ممارسة نفوذها لدى النظام السوري "ليتوقف" عن انتهاك اتفاق خفض التوتر في جنوب غرب سوريا.
  
وقالت السفيرة نيكي هايلي في بيان لها "يجب وقف انتهاكات النظام السوري لاتفاق خفض التوتر في جنوب غرب سوريا".
  
وأضافت "نتوقع أن تقوم روسيا بدورها في تنفيذ وضمان اتفاق خفض التوتر الذي ساعدت في وضعه"، و"استخدام نفوذها لوضع حد لهذه الانتهاكات التي يرتكبها النظام السوري وكل زعزعة للاستقرار في الجنوب الغربي وعبر سوريا".
  
وحذرت السفيرة الأميركية من أنه "في النهاية، ستكون روسيا مسؤولة عن أي تصعيد جديد في سوريا".

وفي وقت سابق أمس الجمعة ندد الاتحاد الأوروبي بالهجوم الذي يشنه النظام السوري في محافظة درعا الخاضعة بغالبيتها لسيطرة فصائل معارضة، ودعا حلفاء دمشق إلى وقف الأعمال القتالية لتجنب مأساة إنسانية.
  
وحسب مصادر ميدانية، نزح أكثر من 12 ألف شخص خلال الأيام الثلاثة الماضية من محافظة درعا إثر قصف للنظام.
  
وتسيطر فصائل معارضة مختلفة على قرابة 70% من منطقة درعا حيث يحتفظ تنظيم الدولة الإسلامية بوجود هامشي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Jordanian Foreign Minister Ayman Safadi speaks during a news conference with EU High Representative for Foreign Affairs Federica Mogherini in Amman, Jordan, June 10, 2018. REUTERS/Muhammad Hamed

قال وزير الخارجية الأردني إن بلاده تجري اتصالات مكثفة بأميركا وروسيا للحفاظ على اتفاق خفض التصعيد جنوبي سوريا، بينما تواصل قوات النظام السوري قصف درعا مما تسبب في نزوح مدنيين.

Published On 22/6/2018
انتشار مقاتلي المعارضة المسلحة في ريف درعا، بالإضافة إلى تل الحارة الوارد عن الحديث في المادة

أعلنت المعارضة السورية المسلحة تشكيل غرفة العمليات المركزية بهدف تنظيم وقيادة العمليات القتالية والعسكرية بالجنوب السوري، وذلك بعدما سقط قتلى وجرحى بقصف واسع للنظام على مناطق مختلفة من ريف درعا.

Published On 21/6/2018
قتيلان في قصف النظام ريف درعا

نفت مصادر من المعارضة السورية أنباء بثها النظام عن تقدم قواته بريف درعا، وتسبب قصف النظام بمقتل مدني وإصابة آخرين، بينما تستعد المعارضة لهجوم قد يشنه النظام رغم التحذير الأميركي.

Published On 20/6/2018
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة