بإسناد جوي إماراتي.. قوات حفتر تعلن استعادة الهلال النفطي

استعادت قوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر منطقة الهلال النفطي بعد معارك كر وفر وغارات جوية مكثفة أفادت تقارير بأن طائرات إماراتية مسيرة نفذتها. وتسببت الغارات والاشتباكات في أضرار كبيرة في المنشآت النفطية.

وبعد أسبوع من هجوم خاطف أسفر عن سيطرة قوات جهاز حرس المنشآت النفطية (فرع الوسطى) بقيادة إبراهيم الجضران على ميناءي السدرة وراس لانوف، شنت قوات حفتر بداية من صباح الخميس هجوما واسعا بدعم جوي كبير لاستعادة المنطقة التي تُشحن منها صادرات النفط الليبية نحو الخارج.

وبعد معارك كر وفر سقط خلالها عشرات القتلى والجرحى، أعلن المتحدث باسم قيادة ما يسمى الجيش الوطني الليبي أحمد المسماري استعادة السيطرة بالكامل على الهلال النفطي. وقال المسماري في مداخلة هاتفية مع قناة محلية موالية لحفتر إن قواته أحكمت سيطرتها على المواقع التي خسرتها خلال معاركها مع قوات حرس المنشآت النفطية.

وكان حفتر أعلن في وقت سابق عن انطلاق عملية لإعادة السيطرة على المنطقة. جاء ذلك في تسجيل صوتي، بثته إحدى القنوات التلفزيونية المحلية.

وأفادت وسائل إعلام ليبية -بينها قناة النبأ الخاصة- بأن مسلحي جهاز حرس المنشآت انسحبوا من منطقة الهلال النفطي عقب غارات مكثفة شنتها -فيما يبدو- طائرات مسيرة إماراتية تقدم الإسناد الجوي لقوات حفتر.

وكان حفتر أعلن في وقت سابق اليوم الخميس -في تسجيل صوتي- انطلاق عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على منطقة الهلال النفطي، ودعا إلى سحق قوات الجضران. وقبل انسحابها من المنطقة، نفذ مسلحو حرس المنشآت عملية التفاف في راس لانوف، إلا أنه تم إحباطها وفق متحدث باسم ما يعرف بالجيش الوطني الليبي.

خسائر وأضرار
وقد حصلت الجزيرة على صور تبين آثار القصف المتواصل لطائرات حفتر وحجم الدمار الذي خلفه القصف العشوائي لسلاح الجو التابع له بالبراميل المتفجرة على خزانات شركة الهروج النفطية في ميناء راس لانوف.

كما التهمت الحرائق الخزان رقم 12 في الحضيرة. وقد تمكنت فرق الإطفاء بمساندة قوات حرس المنشآت النفطية من إخماد الحرائق، وذلك قبل أن تضطر للانسحاب من ميناء راس لانوف.

بدورها نشرت مواقع التواصل الاجتماعي صورا لآثار القصف الجوي الذي تعرضت له قوات حرس المنشآت النفطية في منطقة راس لانوف.

وفي ما يتعلق بالخسائر البشرية، أفادت مصادر للجزيرة بمقتل 13 من قوات حفتر بينهم ضابط برتبة عقيد يدعى محمد البرغثي، وقائد ميداني بالكتيبة 106 التي يقودها خالد خليفة حفتر نجل اللواء المتقاعد حفتر.

في المقابل أكد متحدثون باسم اقوات حفتر سقوط عديد القتلى في صفوف المسلحين الموالين للجضران الذين تحدثوا في وقت سابق عن سقوط أسرى بأيديهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلن حرس المنشآت النفطية الذي يقوده إبراهيم الجضران أن تدابير اتخذت لتفادي انتقال نيران الخزانات المشتعلة بميناء راس لانوف (شمال ليبيا) للخزانات الأخرى، متهما قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر باستهدافها.

20/6/2018

دعا حرس المنشآت النفطية-فرع الوسطى في ليبيا المنظمات الحقوقية الدولية وعلى رأسها هيومن رايتس ووتش إلى زيارة الهلال النفطي للوقوف على الوضع الإنساني وانتهاكات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

19/6/2018

طالب جهاز حرس المنشآت النفطية الليبية بقيادة إبراهيم الجضران المجتمع الدولي بتوفير حماية للمدنيين في منطقة الهلال النفطي وبشرقي البلاد وجنوبها من انتهاكات قوات الجنرال المتقاعد خليفة حفتر.

17/6/2018

شنت أجهزة أمنية موالية لخليفة حفتر في أجدابيا والبريقة حملة لاعتقال أنصار إبراهيم الجضران، وطالبت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا قوات الجضران بالخروج الفوري من ميناءي راس لانوف والسدرة النفطيين.

16/6/2018
المزيد من حروب
الأكثر قراءة