انتهاكات "غير مسبوقة" بانتخابات اللجان النقابية بمصر

استبعاد المستقلين لصالح مرشحي الحكومة في الانتخابات العمالية (الجزيرة)
استبعاد المستقلين لصالح مرشحي الحكومة في الانتخابات العمالية (الجزيرة)

عبد الله حامد-القاهرة

تعقد دار الخدمات النقابية والعمالية بمصر مؤتمرا صحفيا، غدا الأحد بالقاهرة، للكشف عما وصفته بـ "انتهاكات غير مسبوقة" شابت انتخابات اللجان النقابية التي جرت الأسبوعين الماضيين.

وأظهرت نتائج انتخابات اللجان النقابية في مرحلتيها، التي أعلنت اليوم فوزا ضئيلا للمستقلين، مقابل تصدر المحسوبين على القوائم الحكومية الذين فازوا بأغلبية المقاعد في تلك الانتخابات التي تعد الأولى من نوعها منذ 12 عاما.

وحسب بيان الدار، شهدت الانتخابات تجاوزات وانتهاكات غير مسبوقة "ضربت بالقوانين واللوائح عرض الحائط"، حيث بلغت أعداد المستبعدين من الانتخابات عددا غير مسبوق لصالح فوز مرشحين مدعومين من الاتحاد العام "الحكومي" بالتزكية.

وأضاف البيان أن عملية الطعون "شابها كثير من الإجراءات غير السليمة التي قد تمس بصلاحيتها القانونية، فضلا عن أخطاء إدارية بالجملة أضرت بسير العملية الانتخابية".
 
وجرت الانتخابات وسط تعتيم إعلامي كامل، وفي إطار زمني ضيق لم يسمح للعملية الانتخابية "بتحقيق هدفها في إقرار حق المرشحين في الترشح والدعاية وحق الناخبين من العمال في اختيار مرشحيهم الفاعلين القادرين على المطالبة بحقوقهم والدفاع عنها".

يذكر أن  دار الخدمات النقابية والعمالية هي منظمة غير حكومية تأسست عام 1990، بهدف "دعم المطالب العادلة للعمال".

المصدر : الجزيرة