المعارضة تحمّل روسيا والنظام مسؤولية التصعيد بجنوب سوريا

A Free Syrian Army fighter reads the Quran in the rebel-held town of Dael, Syria May 30, 2018. REUTERS/Alaa Al-Faqir
أحد مقاتلي المعارضة السورية في بلدة داعل جنوب سوريا (رويترز)

حمّلت المعارضة السورية النظام وحليفته روسيا مسؤولية التصعيد في جنوب البلاد الذي شهد مظاهرات تطالب المعارضة بصد أي هجوم محتمل.

وقال الائتلاف السوري المعارض إن القوات الروسية وقوات النظام مسؤولتان عن أي تصعيد محتمل في جنوب سوريا، وطالب الائتلاف بانتقال سياسي وفق القرارات الدولية ومرجعية "جنيف1 ".

وأفاد مراسل الجزيرة بأن عددا من مناطق سيطرة المعارضة المسلحة في درعا شهدت مظاهرات طالب فيها الأهالي فصائل المعارضة بصد أي هجوم، ورفض أي مصالحة مع قوات النظام.

وفي وقت سابق ذكرت مواقع إعلامية موالية للنظام أن الجيش يواصل إرسال تعزيزات عسكرية إلى درعا "استعدادا لتطهيرها من الإرهابيين".

وقال مراسل الجزيرة في درعا إن بعض المناوشات والقصف حدثت بين المعارضة والنظام. حيث قصفت المعارضة مقر جامعة اليرموك على طريق دمشق درعا، قائلة إنها استهدفت بذلك عناصر إيرانية تتحصن هناك، رغم إعلان الإيرانيين أنهم انسحبوا من المنطقة.
 
يذكر أن الولايات المتحدة حذرت النظام الأسبوع الماضي من أنها ستتخذ إجراءات صارمة ردا على انتهاك وقف إطلاق النار في جنوب سوريا بعد ورود تقارير عن عملية عسكرية وشيكة للنظام في درعا والقنيطرة، حيث تسيطر المعارضة المسلحة على مساحات من المنطقة القريبة من الحدود مع الجولان  المحتل.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو يلتقي نظيره الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان

قال مصدر روسي إن لقاء بين روسيا والولايات المتحدة والأردن بشأن سوريا سيعقد قريبا على مستوى نواب وزراء الخارجية، وذلك بعد يوم من مباحثات روسية إسرائيلية بشأن الأوضاع قرب الجولان.

Published On 1/6/2018
ما وراء الخبر-أبعاد موقف روسيا من التشكيلات الأجنبية بسوريا

ناقشت حلقة “ما وراء الخبر” مغزى تصريحات وزير الخارجية الروسي بخصوص التشكيلات الأجنبية المسلحة في الجنوب السوري، وطبيعة الاتفاقات التي أشار إليها وموقع النظام السوري وحلفائه الآخرين منها.

Published On 30/5/2018
A fighter from the Free Syrian Army is seen in Yadouda area in Daraa, Syria May 29, 2018.REUTERS/ Alaa al Faqir

يواصل جيش النظام السوري إرسال تعزيزات إلى محافظة درعا (جنوب) استعدادا لشن حملة للسيطرة عليها، بينما قالت المعارضة المسلحة إنها اتخذت التدابير اللازمة لمواجهة أي تصعيد من قوات النظام.

Published On 1/6/2018
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة