السعودية دعمت مفاوضات كامب ديفد وفق وثيقة أميركية

اتفاقية كامب ديفيد والرياض

كشفت وثيقة تاريخية نشرتها وزارة الخارجية الأميركية دعم السعودية للمفاوضات المصرية الإسرائيلية التي أفضت إلى إبرام اتفاقية كامب ديفد للسلام بين مصر وإسرائيل عام 1979.

وكشفت الوثيقة مضمون برقية أرسلتها السفارة الأميركية إلى وزارة خارجية بلادها بتاريخ 10 أغسطس/آب 1978 بخصوص لقاء عُـقد في الطائف قبل إرسالها بيوم واحد، جمع كلا من السفير الأميركي آنذاك لدى السعودية جون سي ويست وألفريد أثيرتون مساعد وزير الخارجية الأميركي الأسبق ووزير الخارجية السعودي وقتها سعود الفيصل.

وجاء في البرقية أن سعود الفيصل أكد للوفد الأميركي حينها دعم بلاده للعملية السلمية بين القاهرة وتل أبيب.

وأعرب الأمير سعود خلال ذلك اللقاء، وفقا للبرقية، عن دعمه التام لدعوة الرئيس الأميركي جيمي كارتر لنظيره المصري أنور السادات ورئيس الوزراء الإسرائيلي مناحيم بيغن، لعقد قمة كامب ديفد.

وأضافت البرقية أن الفيصل أكد رغبة السعودية في أن يكون ملف الشرق الأوسط بيد الأميركيين، وألا يكون للاتحاد السوفياتي حينها أي دور في المنطقة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أشادت تل أبيب بما اعتبرته تغيرا بموقف المملكة السعودية تجاهها بقيادة ولي العهد، وجاءت الإشادة هذه المرة على لسان سفيرها بمصر خلال احتفال في القاهرة بـ “عيد استقلال إسرائيل”.

Published On 10/5/2018
صورة السفير الإسرائيلي لدى مصر

دعا كاتب بصحيفة الرياض السعودية في مقال له العرب إلى التطبيع مع إسرائيل وإعلان قرار السلام معها في القمة العربية المنعقدة بالظهران للتفرغ لإيران لأنها أخطر من إسرائيل.

Published On 15/4/2018
قمة الظهران.. سلام مع إسرائيل ومواجهة إيران
المزيد من عربي
الأكثر قراءة