دعوات لرصد انتهاكات حفتر في الهلال النفطي

دعا حرس المنشآت النفطية-فرع الوسطى في ليبيا المنظمات الحقوقية الدولية وعلى رأسها هيومن رايتس ووتش إلى زيارة الهلال النفطي للوقوف على الوضع الإنساني وانتهاكات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وقال الحرس إن مناطق الهلال السكنية تتعرض لقصف عشوائي، بينما ترتكب قوات حفتر انتهاكات بحق المدنيين، وسط نقص في السلع الغذائية الأساسية والطبية.

جاء ذلك بينما شنت قوات حفتر غارات جوية على مواقع جهاز حرس المنشآت قرب ميناءي السدرة وراس لانوف النفطيين في شرق ليبيا.

كما أعلنت قوات حفتر تجهيز قوة قوامها عشرون ألف جندي وضابط من القوات البرية من جنوب وشرق البلاد للدفع بها في هذه المواجهات.

من جانب آخر، أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط احتراق خزانين جراء القصف، مما أدى إلى فقدان نحو 400 ألف برميل.

وكانت قوات حفتر قد اعتقلت العشرات من النشطاء والسكان المحليين الرافضين لما يسمى عملية الكرامة في مدينة أجدابيا شرقي ليبيا.

وقالت مصادر محلية من أجدابيا لمراسل الجزيرة إن حالة من الاحتقان تسود سكان المدينة بسبب التضييق الأمني الذي تمارسه قوات حفتر، مشيرة إلى أن أجهزة الأمن التابعة للحكومة الموازية لا تثق بولاء سكان مدينة أجدابيا لحفتر.

وانتشرت قوات من عدة مدن ليبية تابعة لوزارة داخلية الحكومة المؤقتة الموازية داخل المدينة بأسلحة متوسطة وخفيفة، تحسبا لأي هجوم قد تشنه قوات آمر حرس المنشآت النفطية السابق إبراهيم الجضران.

يشار إلى أن الجضران سبق أن سيطر على الموانئ النفطية لسنوات عدة قبل أن يفقد السيطرة عليها في سبتمبر/أيلول 2016 لصالح قوات حفتر.

وأصدر الجضران بيانا مصورا الأحد الماضي قال فيه إنه سيضع المرفأين تحت سيطرة حكومة الوفاق الوطني في طرابلس المعترف بها دوليا، التي يعارضها حفتر والمؤسسة الوطنية للنفط.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

حرس المنشآت النفطية يدعو لحماية المدنيين من حفتر

أعلن حرس المنشآت النفطية بمنطقة الهلال النفطي بليبيا اشتعال النيران بالخزّان رقم 2 برأس لانوف إثر غارة لمروحية تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر، الذي أعلن شن عمليات واسعة لاستعادة المنطقة.

Published On 18/6/2018
Libyan forces loyal to eastern commander Khalifa Haftar ride a pickup truck at the Zueitina oil terminal in Zueitina, west of Benghazi, Libya September 14, 2016. Picture taken September 14, 2016. REUTERS/Esam Omran Al-Fetori

طالب جهاز حرس المنشآت النفطية الليبية بقيادة إبراهيم الجضران المجتمع الدولي بتوفير حماية للمدنيين في منطقة الهلال النفطي وبشرقي البلاد وجنوبها من انتهاكات قوات الجنرال المتقاعد خليفة حفتر.

Published On 17/6/2018
Pipelines are seen at the industrial zone at the oil port of Ras Lanuf, Libya January 11, 2017. Picture taken January 11, 2017. REUTERS/Esam Omran Al-Fetori

شنت أجهزة أمنية موالية لخليفة حفتر في أجدابيا والبريقة حملة لاعتقال أنصار إبراهيم الجضران، وطالبت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا قوات الجضران بالخروج الفوري من ميناءي راس لانوف والسدرة النفطيين.

Published On 16/6/2018
الجضران يعلن السيطرة على ميناء السدرة

قال آمر حرس المنشآت النفطية السابق بليبيا إبراهيم الجضران إن قواته أحكمت سيطرتها على ميناءي السدرة وراس لانوف أهم موانئ تصدير النفط بليبيا، واستعادتهما من قوات خليفة حفتر.

Published On 14/6/2018
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة