مستشفى مغربي يفتح الأبواب أمام أهالي غزة

مستشفى مغربي يفتح الأبواب أمام أهالي غزة

بدأ العمل في المستشفى الميداني العسكري المغربي بقطاع غزة اليوم الثلاثاء، وذلك بحضور وفد مغربي رسمي، حيث استقبل المستشفى أول دفعة من المرضى ومصابي المسيرات الاحتجاجية.

وخلال مؤتمر صحفي على هامش افتتاح المستشفى، قال السفير المغربي لدى مصر أحمد التازي إن المستشفى سيقدّم خدماته الطبية والصحية والجراحية للمصابين من أجل تخفيف الأعباء عنهم، موضحا أن بلاده أنشأت جسرا جويا بينها وبين القاهرة لنقل المعدات اللازمة عبر 16 طائرة عسكرية.

وسلّم الوفد المغربي 56 طنا من المساعدات الغذائية لمؤسسة الهلال الأحمر الفلسطيني، وقال التازي إنها تأتي في إطار المبادرة الإنسانية للملك المغربي محمد السادس باتجاه الشعب الفلسطيني.

وأوضح المسؤول عن المستشفى أحمد بو نعيم في المؤتمر أن عدد أفراد طاقم المستشفى الواقع في حي الزهراء (وسط غزة) يبلغ 124 فردا، منهم 13 طبيبا، وأن طاقته تصل إلى نحو ثلاثين سريرا، وهي قابلة للزيادة عند الضرورة.

ومع الإعلان عن افتتاح المستشفى المغربي بدأ الجرحى والمرضى الوصول، وكان من بينهم شابان أُصيبا خلال مشاركتهما في المسيرات الاحتجاجية على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات