مسقط تعليقا على قرار ترامب: المواجهة ليست لمصلحة أحد

مسقط تعليقا على قرار ترامب: المواجهة ليست لمصلحة أحد

قالت وزارة الخارجية العُمانية إنها تتابع تطورات القرار الأميركي المتعلق بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، مشددة في الوقت نفسه على أن "خيار المواجهة ليس في مصلحة أي طرف".

وأكد البيان الصادر عن الخارجية أن السلطنة تربطها علاقات صداقة وتعاون مع كل من الولايات المتحدة الأميركية وإيران، وستبذل الجهود الممكنة والمتاحة للحفاظ على حالة الأمن والاستقرار في المنطقة.

وذكر البيان أن الولايات المتحدة وإيران هما المعنيتان بتحقيق السلم والاستقرار في المنطقة، وأن خيار المواجهة ليس في مصلحة أحد.

وأشار إلى أن سلطنة عمان تقدر موقف الشركاء الخمسة الآخرين بتمسكهم بهذا الاتفاق بما يسهم في تحقيق الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي.

في المقابل، سارعت السعودية والإمارات والبحرين بتأييد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، واعتبرته انتصارا سياسيا على إيران.

وأعلن ترامب أمس الثلاثاء رسميا انسحاب بلاده من الاتفاق النووي، وقال في خطاب إن الانسحاب هدفه منع طهران من الحصول على قنبلة نووية، ووقع في الوقت ذاته على إعادة فرض العقوبات عليها.

المصدر : الجزيرة + وكالات