لماذا غضب الأميركيون من تغريدة سفير السعودية؟

خالد بن سلمان شبه التعامل مع إيران بطائرة تسير نحو جبل مما ذكّر الأميركيين بهجمات 11 سبتمبر (رويترز)
خالد بن سلمان شبه التعامل مع إيران بطائرة تسير نحو جبل مما ذكّر الأميركيين بهجمات 11 سبتمبر (رويترز)
أثارت تدوينة للسفير السعودي لدى الولايات المتحدة الأميركية خالد بن سلمان على موقع تويتر غضب ناشطين أميركيين.

السفير بن سلمان قال في تلك التغريدة "كما قلت من قبل في ما يتعلق بالصفقة نحن على متن طائرة يقودها طيار آلي متجهة نحو جبل. لقد غذت الصفقة التوسع الخبيث لإيران عبر أيديولوجيتها المتطرفة. لقد وفر الاتفاق لإيران مكاسب مالية استثنائية استغلتها في زيادة الفتنة الطائفية والفوضى في المنطقة".

واعتبر الناشطون الأميركيون أن تشبيه السفير السعودي التعامل مع إيران بطائرة تسير نحو جبل تذكير بهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001. 

المغرد جون ويليامز رد على التغريدة قائلا "نعم الجميع يعرف أنكم إذا كنتم جيدين في أمر واحد، فهو التحليق بطائرات في مكان لا تنتمون إليه".

وذكر الناشط جيم كوفلين "من المؤكد أن السعودية تعرف شيئاً عن الوقود الأيديولوجي المتطرف والطيار التلقائي، شكرا لمساهمتك".

أما الكاتبة سوزانا دايونا فغردت قائلة "متى ستتحملون مسؤولية الإرهابيين التسعة الذين هاجموا الولايات المتحدة؟"

يذكر أن الولايات المتحدة شهدت في 11 سبتمبر/أيلول 2001 هجمات بطائرات مختطفة استهدفت أبراجا تجارية وأبنية رسمية، قتل فيها ما يقارب ثلاثة آلاف شخص من جنسيات كثيرة وعرقيات متعددة، وأعلن تنظيم القاعدة لاحقا مسؤوليته عنها، وأعقبتها حروب أطاحت بنظامي الحكم في أفغانستان والعراق تحديدا.

المصدر : الجزيرة + وكالات