حفتر يحاول اجتياحها.. درنة تستغيث بالأمم المتحدة

مدينة درنة تعرضت في الأيام الماضية لقصف من قوات حفتر التي حاولت التوغل فيها لكن جرى صدها (الجزيرة)
مدينة درنة تعرضت في الأيام الماضية لقصف من قوات حفتر التي حاولت التوغل فيها لكن جرى صدها (الجزيرة)

طالب تجمع أهالي درنة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بإنقاذ مدينتهم من دمار الحرب التي يشنها اللواء المتقاعد خليفة حفتر على مدينتهم بدعوى مكافحة ما يسميه الإرهاب.

وناشد التجمع غوتيريش -في بيان أصدروه حصلت الجزيرة على نسخة منه- بالإيعاز إلى بعثة الأمم المتحدة في ليبيا للتحرك السريع لمنع الحرب على مدينتهم ومنع حدوث كارثة. وبرر الأهالي طلبهم التدخل الدولي بوجود قرارات صادرة عن مجلس الأمن الدولي في مارس/آذار 2011 تقضي بحماية المدنيين في ليبيا من الهجمات العسكرية.

وطالب الأهالي في درنة المنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية بالوقوف مع المدينة التي قالوا إنها "تدك بصواريخ الطيران الحربي الأجنبي التي تعرض حياة المدنيين للخطر وتهددهم بالموت".

وقالوا إن مدينتهم تتعرض لحرب من قوات عسكرية تضم في صفوفها "مختلف الأيديولوجيات الجهوية والقبلية والتيارات الدينية المتشددة مدعومة بالطيران الأجنبي"، وهو ما يتنافى تماما مع مبادئ حقوق الإنسان، على حد قولهم.

وذكروا أن الاعتداء بطيران حربي أجنبي على مدينة درنة من دول أجنبية يعتبر انتهاكا صارخا لسيادة الدولة الليبية وعدم احترام كيانها. وكانت قوات حفتر قد شنت الأيام الماضية حملة عسكرية على مدينة درنة بهدف السيطرة عليها معززة بآليات ثقيلة وطائرات دون طيار أكدت مصادر أنها إماراتية.

وشنت هذه الطائرات أكثر من خمسين غارة جوية خلال يومين وأسفر قصفها عن تدمير بيوت للمدنيين قرب مواقع يتمركز فيها مقاتلو مجلس شورى مجاهدي درنة. وحاولت قوات حفتر التوغل في المدينة من أكثر من محور ولكن جرى إجبارها على التراجع بعدما تكبدت خسائر في الأرواح.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أعلن مقاتلو مجلس شورى مجاهدي درنة استعادة مواقع سيطرت عليها في وقت سابق قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر الذي أعلن بدء عملية “تحرير” درنة شرقي ليبيا ممن يصفهم بالإرهابيين.

8/5/2018

قالت قوات مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها إنها استولت على دبابة وثلاث سيارات عسكرية، بهجوم شنته على قوات عملية الكرامة في بوابة كرسة غرب مدينة درنة.

19/3/2018
المزيد من حروب
الأكثر قراءة