توبولار لابس: شبكة الجزيرة بين الأكثر تأثيرا عالميا

مديرة "أيه جي بلس" ديمة الخطيب تتسلم الجائزة عقب تصنيف المنصة الرقمية التابعة لشبكة الجزيرة في مرتبة متقدمة عالميا (الجزيرة)
مديرة "أيه جي بلس" ديمة الخطيب تتسلم الجائزة عقب تصنيف المنصة الرقمية التابعة لشبكة الجزيرة في مرتبة متقدمة عالميا (الجزيرة)

صُنفت الجزيرة -للعام الثاني على التوالي- ضمن أكثر المؤسسات الإعلامية مشاهدة وتأثيرا من قبل مؤسسة "توبولار لابس" المتخصصة في قياس ورصد محتوى الفيديو على المنصات الرقمية والأجهزة.

وحلت قناة "أيه جي بلس" (+AJ) الرقمية في المركز الثلاثين من بين عشرة ملايين منتج محتوى، وأكثر من أربعين ألف مؤسسة إعلامية وترفيهية شملها الرصد في 2017.

وأكدت مديرة أيه جي بلس ديمة الخطيب أثناء تسلم الجائزة أهمية دور كل أعضاء فريق العمل في هذا النجاح المتواصل للشبكة.

وقالت "أنا فخورة بكل عضو في أسرة الجزيرة؛ فهم الفائزون الفعليون بهذه الجائزة، لقد نجحت الجزيرة في نقل روحها وقيمها المهنية المعروفة إلى الميدان التقني، واستطاعت إيصال صوتها لجمهور كبير في كل أنحاء العالم".

وتُصدر مؤسسة توبولار لابس قائمة سنوية بالمؤسسات والقنوات المؤثرة رقميا في العالم، ويتم ترتيب القائمة وفق معايير متعددة؛ من بينها نوع وفئة المحتوى المنتَج والحيز الجغرافي، وتعتبر توبولار لابس مصدرا موثوقا للباحثين والمؤسسات المتخصصة في مجال الإعلام والتسويق.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بعد ستة أشهر فقط على إطلاقه، بلغ عدد مشاهدات فيديوهات موقع الجزيرة الشبابي “ميدان” على فيسبوك خمسين مليون مشاهدة، كما جرت مشاهدة أكثر من 48مليون دقيقة.

صُنفت قناة +AJ الرقمية ضمن أقوى الناشرين الرقميين بمواقع التواصل الاجتماعي عالميا، وفقا للقائمة التي تعدها مؤسسة توبولار البحثية المتخصصة في مجال تقييم القنوات الرقمية وناشري الفيديو بمنصات التواصل المختلفة.

حققت “الجزيرة بلس” أكثر من نصف مليار مشاهدة على فيسبوك في ديسمبر/كانون الأول الماضي، ليرتفع ترتيبها إلى ثالث ناشر للفيديوهات على فيسبوك ضمن قائمة العشرة الأكثر مشاهدة عالميا.

المزيد من إعلام إلكتروني
الأكثر قراءة