نرفض استقدام معلمين مصريين.. وسم سعودي مثير
عـاجـل: تقرير مولر يشير إلى عدم وجود تواطؤ بين ترمب وحملته مع الروس

نرفض استقدام معلمين مصريين.. وسم سعودي مثير

نرفض استقدام معلمين مصريين، وسم (هاشتاغ) سعودي آخر يثير جدلا على تويتر ويُتهم مطلقوه بالعنصرية.

وعبّر الوسم -الذي تصدر قائمة الأكثر تداولا في السعودية بآلاف التغريدات- دعا مغردون سعوديون لرفض استقدام معلمين من مصر، بينما دافع آخرون عن المعلمين المصريين مؤكدين مساهمتهم في تعليم أجيال سعودية، ومنتقدين في الوقت ذاته ما وصفوها بعنصرية الوسم.

وفي تغريدة تداولها المغردون بكثافة على الوسم ونسبوها للسفارة السعودية في القاهرة، قالت السفارة "هناك دراسة إنشاء منطقة صناعية سعودية في مصر، ومشاركة المملكة في الصندوق السيادي المصري، بروتوكول لإعارة المعلمين المصريين للعمل في المملكة". الأمر الذي أثار غضب سعوديين.

وردا على الوسم الغاضب قال المتحدث باسم وزارة التعليم مبارك العصيمي في تغريدة "توضح وزارة التعليم أنه لا يوجد لديها نية لتوظيف معلمين غير سعوديين في مدارس التعليم العام الحكومية، والثقة كاملة في المعلمين السعوديين، ولا يوجد نقص في أعداد المؤهلين منهم".
 

وبين مدافع ومهاجم لأنباء استقدام معلمين مصريين إلى السعودية كانت الردود عبر تويتر. وكتب الناشط سليمان المشهدي في تغريدة "يستذكر وزير الغفلة جيل المعلمين المصريين الذي درس على أيديهم. ويتصور أن الوضع كما هو الآن، المعطيات تغيرت والجودة تغيرت هناك. وظروف الأوطان هنا وهناك ليست كما كانت. أنت في تصور مبني على قياس خاطئ نتج عنه حكم خاطئ سيدفع الوطن ثمنه".

بينما قالت المغردة تهاني العنزي "تقطعون أرزاق المسلمين وتتعذرون باستقدام العمالة. المليارات الي يستثمرونها في أمريكا وغيرها لو أنهم يستثمروها في بلادنا كان ما لقيت سعودي إلا وهو موظف بأحسن وظيفة".

وقالت الناشطة ابتسام العنزي "أي شخص يقول عنا عنصريين احثوا في وجهه التراب، نعم عنصريين لمصلحتنا عنصريين لأبناء البلد المتكدسين في طوابير جدارة عنصريين لخريجين يعملون برواتب فتات لا توازي شهاداتهم وما يستحقون في القطاع التعيس متعصبين لأننا نعي أن البقاء لنا وغيرنا عابر حسود".

عنصرية
في المقابل، كتبت المغردة عتين سلام في تويتر "بالنسبة للقرار ده وزير التعليم بتاعكم اللي صادره لكم الحق تعترضوا دي بلدكم وأنتم أحق بها لكن ليس حقكم تقللوا من المصري ومن المعلمين المصريين لأن كل واحد من عشره منكم متأكدة إنه اتعلم على يد معلم مصري".

وكتب المغرد سالم المفضلي "لهم كل الشكر والتقدير إخواننا المصارية هم من قاموا بالنهضة التعليمية لهذا البلد وما حد ينكر دورهم والآن جاء دور السعودي ليبدع في كل المجالات والتخصصات".

وغرّد الكاتب بصحيفة الرياض فاضل العماني "بل يجب أن نرفض مثل هذه الهاشتاقات الكريهة التي تُثير الضغائن. #مصر كانت وما زالت البلد الجميل الذي نعشقه، والمصريون من أطيب الشعوب، ولا ننسى بأنهم ساهموا في تعليم الكثير من الأجيال السعودية. موضوع الاستقدام خاص بالوزارة ولا ينبغي أن نُسيء لمصر والمصريين".

وكتب حساب "نفسي بنفسي": "المعلمين المصريين تتلمذنا على أيديهم ولا زلت أتمنى تدريس أبنائي على أيديهم وذلك بسبب 1- إخلاصهم لعملهم (ولا يوم غياب أو تأخير)، 2- سعة وطول بالهم على التدريس وتحملهم الطلبة ومشاغباتهم، 3- سعة نفسهم من الصباح حتى الظهر لا كلل ولا ملل".

وغرّد ولد الشايب "الفضل لله ثم للمعلمين المصريين في تعليمنا وتعليم أولادنا. نادرا تجد معلم سعودي متقن ومتميز".

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة