القسام: شهداء غزة أفشلوا مخططا تجسسيا خطيرا

الانفجار وقع في بلدة الزوايدة في قطاع غزة ما أدى لاستشهاد ستة من القسام (الجزيرة)
الانفجار وقع في بلدة الزوايدة في قطاع غزة ما أدى لاستشهاد ستة من القسام (الجزيرة)
قالت كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- في بيان، إن الشهداء الذين ارتقوا أمس كانوا يتابعون أكبر منظومة تجسس فنية زرعها الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة.

وقال البيان إن الحادث وقع بينما كانت مجموعة من عناصر كتائب القسام تقوم بمهمة أمنية وميدانية كبيرة لمتابعة أكبر منظومة تجسس فنية زرعها الاحتلال في قطاع غزة خلال العقد الأخير للنيل من الشعب ومقاومته.

ولفت البيان إلى أن العناصر هذه كانوا قد نجحوا في الوصول إلى المنظومة الخطيرة، وتمكنوا من حماية الشعب والمقاومة من مخاطر غاية في الصعوبة، وأفشلوا هذا المخطط الاستخباري التجسسي الكبير الذي كانت تعول عليه إسرائيل وأجهزة مخابراتها.

وتوعد البيان بأن تواصل كتائب القسام مسيرة الجهاد والمقاومة بكل قوة وثقة نحو تحقيق النصر والتحرير.

وذكر البيان أن هناك جوانب مهمة في هذا الحدث الكبير سيكون الكشف عنها أمام الشعب الفلسطيني خلال مرحلة لاحقة.

وتوعد البيان الاحتلال بدفع الثمن غاليا "ونقول إن تسديد فاتورة الحساب قادم لا محالة بإذن الله، وإن النتائج ستكون مؤلمة لهذا العدو الغاصب".

وكانت كتائب القسام أعلنت مساء أمس استشهاد ستة من أعضائها في انفجار ببلدة الزوايدة وسط قطاع غزة، وحمّـلت الاحتلال المسؤولية.

من جهته قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية إن المعركة مفتوحة مع "العدو الإسرائيلي" وإن ما جرى محطة من محطات الصراع التي ستزيد الحركة ثباتا وثقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات