مظاهرة نسائية تندد بالوجود الإماراتي في سقطرى

خرجت بمدينة حَديبو العاصمة الإدارية لمحافظة أرخبيل سقطرى اليمنية مظاهرة نسائية مؤيدة للرئيس عبد ربه منصور هادي والحكومة الشرعية، ومنددة بسيطرة القوات الإماراتية على المطار وإشعال أزمة في الجزيرة المسالمة.

وجابت المظاهرة شوارع المدينة، ووصلت إلى أمام مقر إقامة رئيس وأعضاء الحكومة، ورفعت المشاِركات الأعلام الوطنية اليمنية وصور الرئيس هادي، ولافتات كتب عليها "سقطرى يمنية".

وتأتي المظاهرة مع استمرار الأزمة بين الحكومة الشرعية وأبو ظبي المشارِكة في التحالف العربي، حيث أعلنت فيه القوات الإماراتية طرد القوة اليمنية المتمركزة بمطار سقطرى، وانتقلت بعدها للسيطرة على الميناء ورفعت العلم الإماراتي على بوابته، مما اعتبره مصدر حكومي يمني "عملا عدائيا".

ووصفت مصادر يمنية الخطوات الإماراتية بأنها "شكلت إهانة للشرعية" خصوصا أنها جاءت بالتزامن مع وجود رئيس الوزراء أحمد بن دغر وعدد من أعضاء حكومته في سقطرى لتدشين مشاريع تنموية.

المشارِكات بالمظاهرة رفعن الأعلام اليمنية (الجزيرة)

 

 النسوة أعلن تأييدهن للحكومة الشرعية (الجزيرة)
 
المظاهرة نددت بالوجود العسكري الإماراتي في سقطرى (الجزيرة)
المصدر : الجزيرة