الحكومة تتسلم مقرات بتعز من قوات موالية للإمارات

واصلت لجنة حكومية يمنية استلام مقرات حكومية في مدينة تعز جنوب غربي اليمن، بموجب قرار محافظ المحافظة واتفاق بين القوات الحكومية وكتائب القيادي السلفي عادل عبده فارع المعروف بأبي العباس والمدعوم إماراتيا، ضمن خطة لاستعادة دور الإدارات الخدمية المختلفة.

وأشرفت لجنة التهدئة على تسليم مبنى مؤسسة المياه ومقر وكالة الأنباء اليمنية، إضافة إلى مبانٍ حكومية أخرى.

وكانت خطة استعادة المباني الحكومية في مدينة تعز قد تعرضت لمعارضة من كتائب أبي العباس، حيث اندلعت اشتباكات قبل أسبوعين استمرت عدة أيام قبل أن تنجح لجنة تهدئة محلية في إيقاف المواجهات.

ونصت الخطة على تسليم مقرات الأجهزة الأمنية والعسكرية الواقعة شرق المدينة، وأن تنسحب القوات المختلفة إلى مواقعها في جبهات القتال، إلى جانب تشكيل قوة مشتركة لضبط "المطلوبين أمنيا"، وتثبيت وقف إطلاق النار في جميع المواقع بالمدينة.

وتنضوي كتائب أبي العباس ضمن قوات اللواء 35 في الجيش الوطني، لكنها تحتفظ باستقلالها، كما حظيت بدعم إماراتي خلال الفترة الماضية.

المصدر : الجزيرة