هكذا يخطط عون لحل مشكلة اللاجئين السوريين

عون قال العام الماضي إن بلاده لم تعد قادرة على تحمل عدد اللاجئين السوريين  (الأوروبية)
عون قال العام الماضي إن بلاده لم تعد قادرة على تحمل عدد اللاجئين السوريين (الأوروبية)
قال الرئيس اللبناني ميشال عون إن بلاده ستحاول إيجاد حل لمشكلة مئات الآلاف من اللاجئين السوريين بمعزل عن رأي الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، لأنها مسألة وجودية وتتعلق بأمن لبنان واستقراره.

وأضاف عون خلال استقباله رئيسة وفد الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات البرلمانية؛ أن لبنان ينتظر من الاتحاد الأوروبي أن يساعده في إعادة النازحين، ومراقبة هذه العودة، والتأكد من أنها تتم بأمان، لا سيما أن الحكومة السورية لا ترفض إعادة النازحين، على حد قوله.

وكان عون قال في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إن بلاده لم تعد قادرة على تحمل عدد اللاجئين السوريين في لبنان، وطلب مساعدة القوى العالمية لإعادتهم إلى المناطق التي يسودها الهدوء في سوريا.

أما رئيس الوزراء سعد الحريري فقال في فبراير/شباط الماضي إن بلاده تدعم العودة السريعة والآمنة للاجئين السوريين الموجودين على الأراضي اللبنانية، لكنه أكد أنه لن يتم إرغام أي من أولئك اللاجئين على العودة إلى سوريا.

وفي بداية العام الحالي، أفاد تقرير أصدرته مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بأن عدد اللاجئين السوريين المسجلين في لبنان انخفض إلى أقل من مليون شخص للمرة الأولى منذ عام 2014.

وفي مارس/آذار الماضي، قال رئيس المفوضية فيليبو غراندي إن معظم اللاجئين السوريين بلبنان يريدون العودة لبلادهم إذا توفر الأمن، مضيفا أن الأمر يتطلب حل مشاكلهم المتعلقة بالسكن والخدمة العسكرية.

المصدر : الجزيرة