الاتحاد الأوروبي يندد بالاعتقالات الأخيرة في مصر

الحملة الأخيرة تأتي قبل أيام من تنصيب السيسي فترة رئاسية ثانية (رويترز-أرشيف)
الحملة الأخيرة تأتي قبل أيام من تنصيب السيسي فترة رئاسية ثانية (رويترز-أرشيف)
ندد الاتحاد الأوروبي باعتقال معارضين وناشطين سياسيين في مصر خلال الأسابيع الماضية، وطالب السلطات باحترام دستور البلاد والتزاماتها الدولية.

وقالت مايا كوسيانسيتش الناطقة باسم مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد اليوم الأربعاء إن "العدد المتزايد للتوقيفات بحق مدافعين عن حقوق الإنسان وناشطين سياسيين ومدونين خلال الأسابيع الماضية في مصر يشكل تطورا مقلقا".

وأضافت أنه "في وقت تسعى فيه مصر لترسيخ الديمقراطية ودولة القانون، من المهم احترام التعبير السلمي عن الرأي والانتقاد".

وأردفت "الاستقرار والأمن الدائمان لا يمكن أن يتماشيا إلا مع الاحترام الكامل لحقوق الإنسان والحريات الأساسية بموجب الدستور المصري والالتزامات الدولية".

واعتقلت قوات الأمن السبت الماضي الناشط السياسي حازم عبد العظيم المعارض للرئيس عبد الفتاح السيسي، بعد أيام من اعتقال المدون والصحفي وائل عباس، كما اعتقلت آخرين خلال الأسابيع الأخيرة.

ومن المقرر أن يؤدي السيسي اليمين الدستورية أمام مجلس النواب السبت المقبل لبدء فترة رئاسية ثانية بعد شهرين من فوزه بنسبة تزيد على 97%.

المصدر : الفرنسية