لهذا السبب أجّل بن زايد زيارته للولايات المتحدة

بن زايد متخوف من أن يحقق معه مولر بخصوص التمويل غير المشروع لحملة ترامب الرئاسية (الأوروبية-أرشيف)
بن زايد متخوف من أن يحقق معه مولر بخصوص التمويل غير المشروع لحملة ترامب الرئاسية (الأوروبية-أرشيف)

لم تتم الزيارة التي كان يفترض أن يقوم بها ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد إلى واشنطن في أبريل/نيسان الماضي لأن القيادة الإماراتية ارتأت تأجيلها.

ذلك ما كشف عنه موقع "ميدل إيست آي" الذي ربط بين هذا التأجيل وبين تخوف ولي عهد أبو ظبي من خضوعه هو أو أي من مقربيه لاستجواب من قبل المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر بخصوص تحقيقاته المتعلقة بالتمويل غير المشروع لحملة الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

يُذكر أنّ مولر حقّق مع جورج نادر -المستشار السابق لبن زايد- بشأن احتمال نقله أموالا إماراتية لترامب.

وكانت واشنطن بوست قد كشفت في مارس/آذار الماضي أن مولر جمع أدلة على أن نادر -ممثلا لولي عهد أبو ظبي- رتب وحضَر اجتماعا سريا في جزر سيشل قبيل تنصيب ترامب، وذلك بهدف إقامة قناة اتصال مع الكرملين دون علم حكومة باراك أوباما.

وقالت الصحيفة إن الاجتماع الذي عقد في يناير/كانون الثاني 2017 حضره إيريك برنس مؤسسُ شركة بلاك ووتر ممثلا للرئيس ترامب- وأحدُ كبار رجال الأعمال الروس ممثلا للرئيس فلاديمير بوتين.

وكان محققون من مكتب التحقيقات الفدرالي أوقفوا نادر بمطار دالاس خلال عودته من رحلة خارجية، حيث حققوا معه وفتشوه ثم سلموه استدعاءً للمثول أمام مولر وهيئة محلفين معنية أصلا بالتحقيقات المتصلة باحتمال التدخل الروسي بانتخابات الرئاسة.

المصدر : الجزيرة + وكالات