تحذير لإسرائيل من استغلال سباق "جيرو دي إيطاليا"

أحد الفرق المشاركة في جولة استعراضية اليوم بالقدس قبيل انطلاق السباق (الأوروبية)
أحد الفرق المشاركة في جولة استعراضية اليوم بالقدس قبيل انطلاق السباق (الأوروبية)
قالت وزارة الخارجية الفلسطينية إنها تنظر بخطورة بالغة لما تخطط له إسرائيل من "استغلال فاضح" لسباق الدراجات الهوائية "جيرو دي إيطاليا" الذي سينطلق غدا الجمعة من القدس، كما انتقدت عشرات المنظمات غير الحكومية في إيطاليا تنظيمه بإسرائيل.

وأوضحت الخارجية الفلسطينية في بيان أن إسرائيل اختارت نقطة قريبة من أسوار البلدة القديمة بالقدس المحتلة لإطلاق الفعالية الرياضية الدولية، وذلك بمناسبة مرور سبعين عاما على تأسيس إسرائيل.

وأضافت أنها ترفض بشكل قاطع أي مساس بالوضع القانوني للأراضي الفلسطينية المحتلة، كما أوضحت أنه رغم تأكيد الجهات المنظمة أن مسار السباق لن يمر بالأرض المحتلة فقد تبين أن المسار سيشمل المرور بعشرة كيلومترات في القدس بما فيها المستوطنات الجاثمة على الأرض المحتلة، وهو ما يشكل "انتهاكا صارخا للقانون الدولي".

وأكدت الخارجية الفلسطينية أنها ستحتفظ بحقها في رفع دعاوى قانونية على كافة الجهات المتورطة التي قامت بعملية "الخداع".

من جهة أخرى، صدر بيان اليوم عن "منصة المنظمات غير الحكومية الإيطالية في البحر الأبيض المتوسط ​​والشرق الأوسط" التي تضم نحو أربعين منظمة غير حكومية، جاء فيه أن اختيار بدء السباق من القدس لم يكن مناسبا، خصوصا مع إزالة اسم القدس الغربية من إعلان السباق واستبداله بالقدس.

واعتبر البيان أن هذا الأمر "مؤسف، لأنه يبدو تأييدا للادعاء الإسرائيلي بأن المدينة عاصمة موحدة لا تتجزأ لدولة إسرائيل، وللضم غير الشرعي للقدس الشرقية لدولة إسرائيل، وفي هذا انتهاك للقانون الدولي"، ولأنه يتزامن أيضا مع "الاستخدام المفرط للقوة من قبل الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة" ضد المتظاهرين.

وللمرة الأولى في تاريخه، سيشمل السباق هذا العام في نسخته "101" إجراء إحدى مراحله في دولة غير أوروبية، كما ستشارك فيه فرق من عدة دول منها البحرين والإمارات، حيث شوهدت في القدس سيارات تحمل علم الإمارات.

ويبدأ السباق على ثلاث مراحل من القدس وحتى إيلات بهدف تشجيع السياحة، ويمتد مسافة 3546.200 كلم، ومن المنتظر أن يتواصل حتى 27 مايو/أيار الجاري.

المصدر : الجزيرة + وكالات