الجيش اليمني يتقدم نحو الحديدة والحوثي يتوعد

جنود الجيش الوطني في طريقهم لجبهات القتال في الساحل الغربي الجزيرة نت
عناصر من الجيش الوطني اليمني في طريقهم إلى جبهات القتال بالساحل الغربي (الجزيرة نت)

أعلنت قوات الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية أنها أصبحت على مشارف مدينة الحديدة الإستراتيجية (غربي اليمن) الخاضعة لسيطرة الحوثيين بعد تقدمها في إطار عملية عسكرية يدعمها التحالف العربي.

وأكدت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية أمس الاثنين أنها باتت على بعد نحو 18 كيلومترا من مطار الحديدة، ونحو 25 كيلومترا من ميناء المدينة.

وكانت مصادر عسكرية أكدت أن القوات المشاركة في العملية وصلت إلى مديرية الدريهمي، وهي منطقة ريفية تبعد نحو 18 كيلومترا عن ميناء الحديدة.

بدوره، أكد المتحدث باسم التحالف العربي تركي المالكي في مؤتمر صحفي بالعاصمة الرياض أمس تقدم القوات اليمنية المدعومة من التحالف إلى مسافة عشرين كيلومترا من الحديدة.

وأضاف أن التحالف يسعى إلى قطع الشريان الذي يستفيد منه الحوثيون، في إشارة إلى الميناء، وتحدث عن حالة انهيار في صفوف الحوثيين وهروب قادة ميدانيين منهم.

في المقابل، قال زعيم جماعة الحوثيين عبد الملك الحوثي في خطاب متلفز بثته قناة المسيرة إن مقاتليه قادرون على إفشال أي عملية عسكرية على الحديدة، وكان أقر قبل ذلك بحدوث اختراقات في الساحل الغربي.

وتشارك في العملية العسكرية بالساحل الغربي نحو الحديدة وحدات مدعومة من الإمارات على غرار لواء العمالقة، والمقاومة الوطنية التي يقودها طارق صالح ابن أخ الرئيس السابق علي عبد الله صالح، بالإضافة إلى "مقاومة تهامة".

وكانت وكالة أسوشيتد برس نقلت أول أمس الأحد عن مصادر يمنية أن نحو 150 شخصا قتلوا خلال أربعة أيام من المعارك جنوب الحديدة، وأشارت المصادر إلى أن تقدم القوات اليمنية يجري تحت غطاء جوي توفره طائرات التحالف.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Boys play on the body of a car at a camp for people displaced by the war in Yemen's west coast areas, near Aden, Yemen May 27, 2018. REUTERS/Fawaz Salman

سيطرت قوات من الجيش الوطني اليمني -مدعومة بالمقاومة الشعبية- على منطقة وقلعة الطائف الساحلية بمحافظة الحديدة (غربي اليمن)، لكن جماعة الحوثيين هونت من هذا التقدم، ودعا زعيمها جماعته إلى “التماسك”.

Published On 28/5/2018
ATTENTION EDITORS - VISUAL COVERAGE OF SCENES OF INJURY OR DEATH Doctors treat children injured by air strikes in Saada, Yemen March 7, 2018. REUTERS/Naif Rahma TEMPLATE OUT

قتل سبعة مدنيين يمنيين وأصيب آخرون بنيران التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات في صعدة وصنعاء، بينما قتل ستة جنود سعوديين في مواجهات مع الحوثيين على الحدود الجنوبية للسعودية مع اليمن.

Published On 27/5/2018
الحد الجنوبي.. صداع المملكة الدائم وخاصرتها الرخوة

قالت وسائل إعلام سعودية إن أربعة جنود سعوديين قتلوا بمعارك مع الحوثيين بالحد الجنوبي للسعودية، في حين ذكرت مصادر أن قصفا صاروخيا ومدفعيا سعوديا استهدف مناطق متفرقة بمحافظة صعدة اليمنية.

Published On 19/5/2018
A girl sleeps in a hammock as her sister lies on a makeshift bed in the Ruzaiq family's hut next to a garbage dump where they collect recyclables and food near the Red Sea port city of Hodeidah, Yemen, January 13, 2018. REUTERS/Abduljabbar Zeyad SEARCH

قالت منظمة العفو الدولية إن عشرات الآلاف من اليمنيين يفرون من الحديدة مع احتدام القتال على خطوط الجبهة قرب المحافظة الغربية التي يسيطر عليها الحوثيون، محذرة من وقوع الأسوأ.

Published On 17/5/2018
المزيد من جيوش
الأكثر قراءة