وزير دفاع السودان: بقاء القوات باليمن واجب أخلاقي

تصريحات الوزير السوداني جاءت بعد لقاء له مع سفير الرياض بالخرطوم جعفر معلا (الجزيرة)
تصريحات الوزير السوداني جاءت بعد لقاء له مع سفير الرياض بالخرطوم جعفر معلا (الجزيرة)

جدد وزير الدفاع السوداني الفريق أول ركن عوض محمد أحمد بن عوف إصرار الحكومة على إبقاء جنودها باليمن ضمن تحالف إعادة الشرعية بقيادة المملكة السعودية، رغم دعوات بسحب القوات من اليمن.

وقال للصحفيين -بعد لقاء له مع السفير السعودي بالخرطوم جعفر معلا- إن مشاركة القوات المسلحة السودانية في اليمن واجب والتزام أخلاقي.

وكان الفريق طيار على بن عبد الله العايش مساعد وزير الدفاع السعودي التقى الأربعاء الماضي الرئيس عمر حسن البشير ووزير الدفاع لبحث مجالات التعاون بين البلدين.

ونقل المبعوث إلى الخرطوم ثناء المملكة على المشاركة السودانية "المخلصة" في عاصفة الحزم، والأدوار البطولية التي تؤديها القوات السودانية التي أسهمت في الانتصارات والتقدم الذي حققته قوات الحزم في اليمن.

وقال البشير حينها إن الاختلالات في الوضع الاقتصادي لن تثني بلده عن لعب دوره العربي في استرداد الشرعية في اليمن، باعتبار أن مواقف السودان المبدئية المعلنة هي الدفاع عن أرض الحرمين، والالتزام بالأهداف النبيلة التي دعت إلى مشاركته في عاصفة الحزم.

وارتفعت أصوات سودانية وعبر البرلمان تنادي بإعادة القوات من اليمن بعدما فقدت عقيدة وجودها وخسارة مجموعة من الجنود في مواجهتها مع الحوثيين.

فقد دعا تحالف جديد أطلق على نفسه اسم "قوى الاصطفاف الوطني" الحكومة إلى سحب قواتها المشاركة في التحالف العربي باليمن فورا، كما قدم ملاحظات لتفعيل وثيقة الحوار الوطني.

وكانت صحيفة "أخبار اليوم" كشفت في وقت سابق -نقلا عن مصادر "مطلعة" عن بروز اتجاه قوى لدى قيادة الدولة لسحب القوات من حرب اليمن، يضاف له تنامي المطالب الشعبية والنيابية للقيام بهذه الخطوة، وذلك في ظل فقدان عدد من عناصر تلك القوات في الحرب ضد الحوثيين.

المصدر : الجزيرة