حازم أبو إسماعيل يتعرض لانتهاكات خطيرة بمعتقله

أبو إسماعيل خلال جلسة محاكمة سابقة (ناشطون)
أبو إسماعيل خلال جلسة محاكمة سابقة (ناشطون)

عبد الله حامد-القاهرة

أكد براء نجل السياسي المصري المعتقل حازم أبو إسماعيل تعرض والده لانتهاكات خطيرة، مشيرا إلى أنه محتجز في زنزانة انفرادية منذ اعتقاله في يوليو/تموز 2013، ويُمنع من ممارسة الرياضة، ويُحرم من الماء.

وذكر براء في تدوينة على صفحته على فيسبوك أن والده أضرب عن الطعام منذ بداية شهر رمضان بسبب سوء المعاملة.

وأشار إلى أن عائلة أبو إسماعيل لم يسمح لها بزيارته منذ أكتوبر/تشرين الأول 2016، ولا حتى حضور المحاكمة التي أجريت في تلك الفترة.

وتقدمت أسرة أبو إسماعيل ببلاغ رسمي لهيئة حقوق الإنسان الدولية التابعة للأمم المتحدة ضد النظام المصري رفضا لما أسمته "الظلم الواقع عليه منذ خمس سنوات من الحبس غير القانوني". 

وقال قمر موسي محامي أبو إسماعيل إن موكله يتعرض لإهمال طبي متعمد، كأنه يُراد قتله بشكل تدريجي في ظل عدم الاستجابة لأي مطالب خاصة بالرعاية الصحية.

وبلغ مجموع الأعوام المحكوم على أبو إسماعيل فيها بالسجن 13 عاما، وآخرها كان الحكم عليه في قضية "حصار محكمة مدينة نصر"، الذي أصدرته الدائرة 21 إرهاب برئاسة المستشار شبيب الضمراني في 29 يناير/كانون الثاني 2017، والمتهم فيها أبو إسماعيل و17 آخرون.

كما حوكم بالسجن سبع سنوات في قضية "تزوير جنسية والدته"، بالإضافة إلى حبسه سنة في العشرين من يناير/كانون الثاني 2014 في دعوى "إهانة المحكمة".

وكان أبو اسماعيل من أوائل من حرصت السلطات على اعتقالهم فور وقوع انقلاب الثالث من يوليو/تموز 2013، حيث كان من أبرز المرشحين للرئاسة في انتخابات عام 2012، قبل استبعاده بدعوى حصول والدته على جنسية غير مصرية.

المصدر : الجزيرة