نيران التحالف تستهدف مجددا المدنيين باليمن

أطباء يعالجون أطفالا أصيبوا في مارس/آذار الماضي جراء غارات للتحالف على صعدة شمالي اليمن (رويترز)
أطباء يعالجون أطفالا أصيبوا في مارس/آذار الماضي جراء غارات للتحالف على صعدة شمالي اليمن (رويترز)

قتل سبعة مدنيين وأصيب آخرون بنيران التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات في صعدة وصنعاء، في حين قتل المزيد من الجنود السعوديين في مواجهات مع الحوثيين على الحدود الجنوبية للسعودية مع اليمن.

فقد قالت مصادر محلية إن ثلاثة مدنيين بينهم طفل قتلوا مساء أمس السبت جراء سقوط قذيفة مدفعية في مسجد بمديرية غَمِر الحدودية مع السعودية التابعة لمحافظة صعدة شمالي اليمن. وأضافت المصادر أن القذيفة أطلقت من الجانب السعودي وسقطت في باحة مسجد قرية آل الحباسي بعد صلاة العشاء.

وكانت مصادر محلية قالت إن طائرات التحالف العربي شنت غارات استهدفت شركة النفط في العاصمة اليمنية صنعاء مساء أمس. وقالت وسائل إعلام تابعة للحوثيين إن الغارات وقعت قبل دقائق فقط من الإفطار، وأدت إلى مقتل أربعة مدنيين بينهم امرأة وإصابة 11 آخرين.

من جهتها، قالت وسائل إعلام سعودية إن ستة جنود سعوديين قتلوا في مواجهات مع الحوثيين في الحد الجنوبي للبلاد. وسقط أغلب القتلى على حدود منطقتي نجران وجازان، وفق المصدر نفسه.

من جهة أخرى، أعلنت جماعة الحوثي أنها استهدفت أمس السبت مطار أبها في منطقة عسير السعودية بطائرات مسيرة. بيد أن وسائل إعلام سعودية قالت إن الدفاعات الجوية أحبطت هجوما بطائرة من دون طيار على مطار أبها، وأكدت أن المطار يعمل بشكل طبيعي.

المصدر : الجزيرة