الجهاد تنعى ثلاثة شهداء وتتعهد برد مؤلم

جنازة أحد المقاومين الثلاثة الذين استشهدوا اليوم (رويترز)
جنازة أحد المقاومين الثلاثة الذين استشهدوا اليوم (رويترز)

أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي استشهاد ثلاثة من عناصرها جراء قصف الاحتلال الإسرائيلي نقطة رصد تابعة لها شرق مدينة رفح جنوبي قطاع غزة اليوم الأحد.

وقالت سرايا القدس في بيان إن الشهداء الثلاثة هم حسين العمور (22 عاما)، وعبد الحليم الناقة (28 عاما)، ونسيم العمور (25 عاما).

وأكدت أن الصراع "مع العدو الصهيوني مفتوح، ولن يفلح هذا العدو بفرض معادلة جديدة يستبيح من خلالها دماء أبناء شعبنا ومجاهدينا دون رد يؤلمه". وأضافت أن "لدى المقاومة ما يغير هذه المعادلة".

من جانب آخر، قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن هذا القصف المدفعي جاء ردا على وضع عبوة متفجرة على السياج الحدودي صباح اليوم.

ونقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن الجيش الإسرائيلي قوله إن القصف جاء "ردا على اجتياز السياج أمس السبت ومحاولة إلحاق الضرر بالبنية التحتية الأمنية"، متهما حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالمسؤولية عما يحدث في القطاع.

وبحسب الصحيفة الإسرائيلية، فإن أربعة فلسطينيين تسللوا عبر السياج في جنوب قطاع غزة المحاصر وألقوا قنبلة حارقة وعادوا أدراجهم، ونقلت عن الجيش تأكيده أن الأشخاص الأربعة كانوا في إسرائيل لمدة دقيقة واحدة، وإلى جانب إلقاء زجاجة حارقة تركوا خيمة كتب عليها "مسيرة العودة.. عائدون إلى أراضي فلسطين".

وقال مراسل الجزيرة في غزة وائل الدحدوح إن جيش الاحتلال الإسرائيلي سبق أن قصف مواقع لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، في ما يبدو أنها محاولة للرد على الحرج الذي تسبب فيه اختراق شباب غزة السياج الحدودي ضمن مسيرات العودة.

المصدر : الجزيرة