آلة القتل بسوريا تحصد خمسة من الخوذ البيضاء

المتطوعون في فرق الخوذ البيضاء السورية يتعرضون إلى اعتداءات متكررة (الأوروبية)
المتطوعون في فرق الخوذ البيضاء السورية يتعرضون إلى اعتداءات متكررة (الأوروبية)

أفاد مراسل الجزيرة بمقتل خمسة من أفراد الدفاع المدني السوري في ريف حلب الجنوبي الواقع ضمن مناطق سيطرة المعارضة المسلحة.

وأضاف مراسلنا أن مجموعة مسلحة مجهولة الهوية اقتحمت السبت مقرا تابعا للدفاع المدني في منطقة الحاضر، وأطلقت النار على الأفراد الموجودين في المكان.

ونشرت جماعة الدفاع المدني -المعروفة باسم الخوذ البيضاء- في حسابها على تويتر أن أربعة من متطوعيها لقوا حتفهم في الحال، بينما تُوفي الخامس لاحقاً في المستشفى.

وتتعرض جماعة الخوذ البيضاء لعمليات اعتداء متكررة، أبرزها ما شهدته محافظة إدلب في أغسطس/آب الماضي، حيث قُتل سبعة منهم برصاص مجهولين تسللوا إلى مركزهم في مدينة سرمين.

وتشكلت فرق الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) من رحم التنسيقيات المدنية التي ظهرت بعد تفجر الانتفاضة الشعبية في سوريا عام 2011، وذلك بعد تخلي منظمات الإغاثة عن مهامها في إسعاف الجرحى.

ومنذ بدء عملهم الفعلي في سوريا عام 2013، نشط متطوعو الدفاع المدني -البالغ عددهم حاليا نحو 3700- في إنقاذ المدنيين العالقين تحت الأنقاض أو المحاصرين بين جبهات المعارك في مناطق عدة.

واستُهدفت مراكزهم كثيرا بالغارات والقصف من قبل قوات النظام، مما تسبب في مقتل أكثر من مئتين منهم وإصابة المئات بجروح.

المصدر : الجزيرة + وكالات