قطر: مزاعم برويدي مفبركة ولا أساس لها

الدعوى القضائية المقدمة من برويدي ضد قطر محاولة لصرف الانتباه عن التدقيق الإعلامي في أنشطته (غيتي)
الدعوى القضائية المقدمة من برويدي ضد قطر محاولة لصرف الانتباه عن التدقيق الإعلامي في أنشطته (غيتي)

قال مكتب الاتصال الحكومي في قطر إن مزاعم إليوت برويدي رجل الأعمال الأميركي وأحد ممولي حملة ترامب الانتخابية مفبركة تماما ودون أي أساس.

وأضاف المكتب في بيان أن برويدي هو الذي يتآمر في الظل ضد قطر وليس العكس.

كما نقلت وكالة رويترز عن الشيخ جاسم آل ثاني المتحدث باسم السفارة القطرية في واشنطن قوله إن الدعوى القضائية المقدمة من برويدي ضد قطر هي محاولة لصرف الانتباه عن التدقيق الإعلامي في أنشطته.

وحسب وكالة أسوشيتد برس فقد حاول كل من برويدي ورجل الأعمال اللبناني الأميركي جورج نادر الحصول على صفقات باهظة من السعودية والإمارات، مقابل الدفع بسياسة هذين البلدين الخليجيين في مراكز القرار بواشنطن، وتمرير أجندة معادية لقطر، تصل ذروتها إلى سن قانون في الكونغرس لمعاقبة الدوحة.

وكان برويدي قد قدم دعوى قضائية ضد الدوحة أمام محكمة اتحادية في لوس أنجلوس زعم فيها باختراق قطر لبريده الإلكتروني. وقال محامو برويدي إن عميلا سابقا لوكالة المخابرات المركزية الأميركية كان وراء قرصنة مراسلات برويدي الإلكترونية.

في السياق، ذكرت شبكة إن بي سي الأميركية التي أوردت الخبر أن تلك المراسلات هي التي كشفت الجهود التي بذلها برويدي للضغط على البيت الأبيض من أجل تبني سياسات مناهضة لدولة قطر.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

إليوت برويدي رجل أعمال أميركي مقرب من الرئيس الأميركي دونالد ترمب، يعد أحد أبرز جامعي التبرعات لصالح الجمهوريين، على رأسهم ترمب نفسه، متورط في الترويج لسياستي الإمارات والسعودية.

تستمر الصحافة الأميركية في كشف المزيد عن فضائح إليوت برويدي نائب الرئيس السابق للشؤون المالية باللجنة الوطنية للحزب الجمهوري، المقرّب من الرئيس الأميركي وصديق مستشار دولة الإمارات جورج نادر.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة