"العاصوف".. انتقادات تعاكس سفينة بن سلمان

ارتفعت حدة الانتقادات الموجهة للمسلسل السعودي "العاصوف" وتناولت أحداثا كانت الإشارة إليها في الدراما السعودية غائبة في الماضي، كالبغاء والخيانة الزوجية، وتصدر وسم #العاصوف_تاريخ_ام_تشويه قائمة التغريد السعودي، ثم وصل إلى القوائم العالمية في دلالة على الجدل الكبير الذي أثارته حلقات المسلسل الذي بث مع بداية شهر رمضان.
 

وعبر مغردون سعوديون كثر عن استيائهم من مضمون مسلسل العاصوف (ومعناه الريح الشديد)، قائلين إنه يصور المجتمع السعودي بشكل خاطئ.

في المقابل، يقول القائمون على المسلسل إنه ينقل للمشاهدين حقيقة "الحياة البسيطة والمسار الصحيح" الذي كانت تسير عليه المملكة قبل فترة "الصحوة"، وغرد بعض ناشطي التواصل الاجتماعي مدافعين عن المسلسل والرسالة التي يحملها، وقالوا إن المسلسل نقلة موفقة في الدراما السعودية تعكس واقع المجتمع، وإن المسلسل يتعرض لحملة تشويه بغرض إيقاف بثه.

وجاء هذا المسلسل في فترة تشهد فيها السعودية تحولات في توجهاتها السياسية والدينية تحت قيادة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الذي تعهد بتدمير ما يراه أفكار التطرف في المجتمع السعودي "اليوم وفورا".

وقال بن سلمان إن السعودية لم تكن متشددة قبل العام 1979 وانتشار الصحوة الإسلامية، متعهدا بإعادة السعودية إلى الوضع ما قبل 1979، وإلى الإسلام الوسطي.

وتدور أحداث المسلسل في حقبة السبعينيات التي ظهر خلالها نشاط ما يعرف بتيار الصحوة الدينية وما تلاها من متغيرات اقتصادية واجتماعية.. منتقدوه يقولون إنه يجسد المرأة السعودية في صورة مسيئة، كما أنه يلقي باللوم في انتشار التشدد الديني على الخارج وذلك من خلال شخصية الجارة السورية صاحبة الآراء المتشددة مقابل المجتمع المنفتح.

والمسلسل مأخوذ من رواية الكاتب السعودي الراحل عبد الرحمن الوابلي "بيوت من تراب"، وهو من إخراج السوري المثنى صبح، وبطولة عبدالله السناني وحبيب الحبيب وريم عبد الله وحمد المزيني وشمعة محمد ومها زين، ومن سوريا فادي صبيح ومديحة كنيفاتي.

ويتحدث المسلسل انطلاقا من قصة عائلة "سعد الطيان" عن مرحلة مفصلية في تاريخ السعودية بداية بحقبة السبعينيات التي ظهر خلالها نشاط لافت للتيار الذي عرف بالصحوة الدينية، وما تلاها من متغيرات اقتصادية واجتماعية ودينية وضعت رجال الدين في واجهة الحياة الاجتماعية في البلاد.

وكان الممثل السعودي ناصر القصبي استبق حملة الانتقادات على المسلسل بتغريدة قال فيها "بمناسبة عرض الحلقة الأولى من العاصوف اللهم إني أسألك بأسمائك التي إذا دعيت بها على مغالق أبواب السماء للفتح انفتحت أكفني شر المدرعمين المنفلتين أما الناقدين المعترضين فانا كفيل بهم".

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

يغادر الفنان السعودي ناصر القصبي مجال الكوميديا الذي كرّسه نجما منذ ظهوره في ثمانينيات القرن الماضي مع رفيق دربه عبد الله السدحان، إلى "العاصوف" ليثير به جدلا طال الماضي والحاضر.

أثار مسلسل "العاصوف" الرمضاني السعودي في حلقته الأولى رفضا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي بين السعوديين، كونه يتحدث عنهم بطريقة مشوهة للواقع في مرحلة السبعينيات، لا سيما أهل نجد منهم.

الصحوة، تيار إصلاحي سعودي ظهر أواخر الثمانينيات، استقطب الشباب بخطابه المختلف، من أبرز رموزه سلمان العودة، عارض وجود القوات الأجنبية بالسعودية، وتصادم مع السلطة السياسية والدينية قبل أن يراجع أفكاره.

انتشرت تغريدات في "تويتر" تحت وسم "كيف نجوت من الصحوة"، واستغله الكثيرون للطعن بهذه الحركة التي عمت السعودية في الثمانينيات، تزامنا مع إعلان ابن سلمان براءة الوجه الجديد للدولة منها.

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة