هل هذه الخطوة تنذر بدعم أميركي لهدم الأقصى؟

السفير الامريكي غمره الفرح وهو يتسلم هدية من جماعة يهودية متطرفة عبارة عن صورة مدبلجة للقدس القديمة وقد ظهر فيها الهيكل المزعوم مكان المسجد الاقصى .
الصورة المركبة للبلدة القديمة بالقدس المحتلة يظهر فيها الهيكل المزعوم مكان المسجد الأقصى (الجزيرة)

ظهر السفير الأميركي لدى إسرائيل ديفد فريدمان فرحا وهو يتسلم صورة مركبة للبلدة القديمة بالقدس المحتلة دون المسجد الأقصى، وهو ما اعتبرته منظمة التحرير الفلسطينية اعتداء وتصرفا حقيرا.

وظهر في الصورة المزيفة التي تسلمها فريدمان كهدية من جماعة يهودية استيطانية متطرفة، الهيكل المزعوم مكان الحرم الشريف (المسجد الأقصى).

يشار إلى أن فريدمان -الذي كان خلال زيارته لمدينة بني براك شرق تل أبيب- معروف بتأييده المفرط لغلاة المتطرفين والمستوطنين، وهو ما يكشف نوايا مبيتة لتدمير المسجد الأقصى من قبل العصابات اليهودية المتطرفة.

من جانبه وصف أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات تسلم السفير الأميركي للصورة وابتهاجه بأنه اعتداء وتصرف حقير.

ودعا عريقات العالمين العربي والإسلامي إلى الرد، معتبرا هذا التصرف من سفير إدارة الرئيس دونالد ترامب اعتداء سافرا على المقدسات لصالح غلاة المتطرفين والعنصريين اليهود، ونذيرا بدعم أميركا لتدمير المسجد الأقصى.

ويأتي تصرف السفير فريدمان بعد أيام من نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس المحتلة تنفيذا لقرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل في السادس من ديسمبر/كانون الأول الماضي، رغم الرفض الدولي لهذه الخطوة الأميركية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

إسرائيل تبعد معتصمين عن أحد بوابات الأقصى

حث مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط وملك الأردن على ضرورة إيجاد حل بشأن المسجد الأقصى قبل يوم الجمعة، وطالب المندوب الفلسطيني في مجلس الأمن بإلغاء الإجراءات الإسرائيلية الأخيرة.

Published On 24/7/2017
JERUSALEM, ISRAEL - MAY 13: (ISRAEL OUT) Israeli workers prepare the ceremony stage inside the US consulate that will act as the new US embassy in May 13, 2018 in Jerusalem, Israel. Trump's administration will officially transfer the ambassador's offices to the consulate building and temporarily use it as the new US Embassy in Jerusalem as of 14 May 2018. Trump in December 2017 recognized Jerusalem as Israel's capital and announced an embassy move from Tel Aviv, prompting protests in the occupied Palestinian territories and several Muslim-majority countries. (Photo by Lior Mizrahi/Getty Images)

وصل صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب وابنته لإسرائيل للمشاركة بالاحتفال بنقل السفارة الأميركية للقدس، بينما يستعد الفلسطينيون لمسيرات حاشدة لتأكيد حق العودة، وقمع الاحتلال محتجين بالمسجد الأقصى على اقتحام متطرفين.

Published On 13/5/2018
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة