مسؤول بنظام القذافي: مولنا حملة ساركوزي 2007

ساركوزي ينفي على الدوام حصول أي تمويل غير شرعي لحملته التي انتهت بانتخابه رئيسا (رويترز-أرشيف)
ساركوزي ينفي على الدوام حصول أي تمويل غير شرعي لحملته التي انتهت بانتخابه رئيسا (رويترز-أرشيف)

أقر بشير صالح المسؤول المالي السابق لمعمر القذافي بأن نظام العقيد الراحل دفع سرا إلى الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي مبالغ مالية لتمويل حملته الانتخابية عام 2007.

وأوضح تحقيق صحفي بث الثلاثاء على القناة الفرنسية الثانية "فرانس 2" أن صالح نفى في البداية دفع القذافي مبالغ مالية لساركوزي لدى سؤاله عن الموضوع أمام الكاميرا، وقال "ليست لدي أي معلومات".

لكنه قال العكس لما سئل مرة ثانية من قبل الصحفي عن الموضوع نفسه دون أن يدرك أن الكاميرا كانت تصوره.

وقال الصحفي لصالح عن احتمال دفع أموال بشكل سري إلى ساركوزي "أنت هنا قلت لي للتو إن ذلك قد حصل"، فرد عليه -في مقابلة أجريت في سبتمبر/أيلول الماضي- "نعم هذا صحيح، ولكن مع من؟ معي أنا، هذه ليست قناتي".

وأضاف صالح "لقد كانت للقذافي ميزانية خاصة للأشخاص الذين يريد أن يدعمهم"، مقدرا هذه الميزانية بنحو 350 مليون يورو (408 ملايين دولار)، دون أن يوضح على من كانت توزع.

ويعد بشير صالح -الذي يعيش حاليا في جنوب أفريقيا- شخصا مهما في ملف تمويل نظام القذافي حملة ساركوزي، ويرفض الرد على أسئلة المحققين بفرنسا، وقد انتقد إريك موتيه محامي بشير صالح المقابلة التي تمت بكاميرا خفية.

يذكر أنه وجه في مارس/آذار الماضي اتهام إلى نيكولا ساركوزي بفساد وتمويل غير شرعي لحملة انتخابية وإخفاء اختلاس أموال من صناديق حكومية ليبية، وقد نفى ساركوزي على الدوام حصول أي تمويل غير شرعي لحملته الانتخابية عام 2007 التي انتهت بانتخابه رئيسا.

المصدر : الفرنسية