تحذير أممي من توسع الصراع في درنة وسبها

حذر المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا غسان سلامة من توسع الصراع في درنة وسبها، وتحول الصراع في الأخيرة إلى إثني وإقليمي. وأشاد في عرض قدمه اليوم الاثنين لمجلس الأمن حول الوضع في ليبيا والعقوبات الدولية المفروضة عليها؛ بإجراء الانتخابات البلدية في مدينة الزاوية.

وأكد سلامة أن مدينة درنة تشهد تصعيدا في القتال وهجمات جوية وبرية منذ 7 مايو/أيار الجاري، بعدما أعلن اللواء المتقاعد خليفة حفتر شن هجوم بذريعة مكافحة الإرهاب.

وقال إن مدنيين لقوا مصرعهم في هجمات قوات حفتر في ظل ضعف المساعدات والمعونات الغذائية والطبية، ونزوح مئات الأسر. ودعا الأطراف إلى السماح بوصول المساعدات الإنسانية دون عراقيل، كما دعا مجلس الأمن إلى القيام بدوره لتفادي تطور الصراع.

وفي هذا السياق، أطلق مستشفى "الهريش" في مدينة درنة شرقي ليبيا نداء استغاثة لنفاد مخزونه من الأوكسجين المستخدم في العمليات الجراحية، ومنع قوات "عملية الكرامة" إدخال المساعدات الطبية إلى المدينة.

درنة تناشد العالم إنقاذها من كارثة إنسانية (الجزيرة)

وأعلن المستشفى الوحيد في درنة توقفه عن إجراء العمليات الجراحية، أو التدخل السريع في الحالات الحرجة والمستعجلة، لعدم توافر الأدوية والمعدات الطبية اللازمة. وقال مصدر طبي من المستشفى لمراسل الجزيرة في ليبيا إن جنيناً توفي اليوم الاثنين، وإن المستشفى يعاني نقصا في الأطقم الطبية.

سبها
وتحدث سلامة في تقريره عن مدينة سبها جنوبي ليبيا، وأوضح أن الاشتباكات مستمرة بين الأطراف المتصارعة للسيطرة على المواقع الإستراتيجية، مما أدى إلى سقوط ضحايا مدنيين وتعرض المستشفى الرئيسي بالمدينة لاعتداءات عرضت المرضى للخطر.

وشدد المبعوث الدولي على أن ما يقع في سبها مدعاة لقلق خاص لانهيار اتفاقات عديدة لوقف إطلاق النار، وحذر من تمدد النزاع في المنطقة إلى نزاع إثني وإقليمي، داعيا في السياق نفسه إلى مفاوضات بين ليبيا وجيرانها الجنوبيين لمعالجة قضايا الاتجار بالبشر وتهريب السلاح وغيرها.

وأشار في هذا الصدد إلى أنه طرح خطة لتنفيذ اتفاق 2016 بين تاورغة ومصراتة لمعالجة أزمة آلاف النازحين داخليا بسبب الصراع بين الطرفين.

وفي سياق عرضه لمجلس الأمن الدولي، أشار سلامة إلى إجراء انتخابات بلدية في مدينة الزاوية في جو وصفه بالمنفتح، بدعم سياسي ومادي من الأمم المتحدة، وتشجيع من المجتمع المحلي، معتبرا إياها باكورة انتخابات بلدية ستجرى في كل المدن اللبيبة لتجديد القيادات المحلية.

المصدر : الجزيرة