الولايات المتحدة تجدد رغبتها بإنهاء الأزمة الخليجية

سوليفان (يسار) ومن قبله ترامب طالبا بإنهاء الأزمة الخليجية (رويترز)
سوليفان (يسار) ومن قبله ترامب طالبا بإنهاء الأزمة الخليجية (رويترز)

جددت الولايات المتحدة رغبتها بإنهاء الأزمة الخليجية المستمرة منذ نحو عام، فرضت فيها دول خليجية حصارا على قطر.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر نويرت -في بيان صحفي الاثنين- إن جون سوليفان نائب وزير الخارجية التقى بوزير الخارجية السعودي عادل الجبير على هامش اجتماع وزراء خارجية دول العشرين في عاصمة الأرجنتين، بوينس آيرس.

وقالت نويرت إن سوليفان عبر عن الرغبة الأميركية في حل الأزمة الخليجية، معربا عن أمله في مشاركة جميع الأطراف بشكل بناء في القمة التي ستجمع بلدان مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة في وقت لاحق من هذه السنة.

وبحث الوزيران ملفات عدة من بينها الانسحاب الأميركي الأخير من اتفاق طهران النووي إلى جانب الوضع المتأزم في اليمن وسبل دعم الجهود التي تقودها الأمم المتحدة هناك.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو -وهو مدير الاستخبارات السابق والمحسوب على من يسمون جناح الصقور في إدارة الرئيس دونالد ترامب- قد طالب السعودية أواخر الشهر الماضي بإنهاء حصار قطر، وأكد أهمية الوحدة الخليجية.

ووفق صحيفة نيويورك تايمز، فإن بومبيو حمل -خلال زيارته إلى السعودية ضمن جولة شملت الأردن وإسرائيل- رسالة مفادها "كفى كفى"، ويجب إنهاء الحصار المفروض على قطر.

وفي وقت سابق من الشهر الماضي نقلت وكالة رويترز عن مسؤولين أميركيين اثنين أن الرئيس ترامب طالب ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز بأن تنهي المملكة وشركاؤها نزاعها مع قطر.

المصدر : الجزيرة