الصدر يبحث التحالفات ويعد بحكومة غير طائفية

Iraqi Shi'ite cleric Moqtada al-Sadr meets with ambassadors of Turkey, Jordan, Saudi Arabia, Syria and Kuwait, in Najaf, Iraq May 18, 2018. REUTERS/Alaa al-Marjani
الصدر التقى بسفراء دول جوار العراق ودعاهم للمساعدة في تشكيل حكومة جديدة(رويترز)

والتقى مقتدى الصدر الذي تصدرت قائمته "سائرون" نتائج الانتخابات التشريعية برئيس الوزراء حيدر العبادي وبحث معه مسألة تشكيل التحالف بين قائمتيْهما.

وقال العبادي إن لقاءه بزعيم التيار الصدري كان يهدف إلى العمل سوية من أجل الإسراع بتشكيل حكومة قوية وقادرة على توفير الخدمات وفرص العمل وتحسين المستوى المعيشي ومحاربة الفساد.

ويركز الصدر على أن الحكومة المزمع تشكيلها لابد أن تكون من التكنوقراط، ولا يتم توزيع المناصب على أسس طائفية.

وأول أمس الجمعة التقى الصدر رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم، حيث أعلنا عن استعدادهما للجلوس مع باقي الكتل السياسية الفائزة في الانتخابات لبحث تشكيل حكومة وطنية قوية ومستقلة.

وقال الحكيم "نريد تجاوز الخنادق المذهبية وأن ننطلق بحكومة وطنية عراقية، وأبوابنا مفتوحة أمام كل القوى السياسية".

وبعد إعلان فوز قائمة "سائرون" التي يتزعمها في الانتخابات البرلمانية، استقبل مقتدى الصدر مساء أمس سفراء تركيا والكويت والأردن وسوريا والسعودية في منزله بمحافظة النجف.

ودعا الصدر الدول المجاورة لبلاده إلى المساعدة في تشكيل حكومة عراقية جديدة مبنية على أساس التكنوقراط، وبعيدا عن تدخل الدول الخارجية في القرار العراقي. 

وقال الصدر خلال لقائه سفراء الدول الخمس "إن كل ما يحدث من أحداث في دول الجوار يلقي بظلاله على العراق، والعكس أيضا"، متمنيا دعم العراق من أجل تشكيل حكومة تكنوقراط، ومؤكداً على أن "يكون قرار العراق بيده".

وأضاف في بيان قوله "إن مبدأ العراق في علاقاته مع دول الجوار يرتكز على قاعدة أساسية وهي أن دول الجوار أصدقاء لا أعداء، ووفق هذا المفهوم فإن العراق يدعو إلى تعزيز العلاقات بين هذه الدول بما يخدم تطلعات شعوبها".

وأظهرت النتائج الأولية فوز ائتلاف "سائرون" بالمرتبة الأولى بـ54 مقعدا، يليه تحالف "فتح" بزعامة هادي العامري بـ47 مقعدا، ثم ائتلاف "النصر" بزعامة العبادي في المركز الثالث بـ43 مقعدا، بينما حل ائتلاف "دولة القانون" بالمركز الرابع (25 مقعدا)، ثم ائتلاف "الوطنية" (22 مقعدا)، ومن ثم تيار "الحكمة الوطني" (19 مقعدا).

وتحتاج الكتلة الأكبر التي ستشكل الحكومة الجديدة إلى ما لا يقل عن 165 صوتا من مجموع نواب البرلمان البالغ 329.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Riyadh al-Badran, the head of Iraq's Independent Higher Election Commission, speaks during a news conference for the final results of the election in Baghdad, Iraq May 19, 2018. REUTERS/Khalid al Mousily

أعلنت مفوضية الانتخابات في العراق النتائج النهائية للاقتراع البرلماني الذي جرى السبت الماضي، حيث حل أولا تحالف “سائرون” بزعامة مقتدى الصدر، متقدما بـ12 مقعدا على ائتلاف العبادي الذي حل ثالثا.

Published On 19/5/2018
Iraqi Shi'ite cleric Moqtada al-Sadr meets with ambassadors of Turkey, Jordan, Saudi Arabia, Syria and Kuwait, in Najaf, Iraq May 18, 2018. REUTERS/Alaa al-Marjani

دعا الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الدول المجاورة لبلاده إلى المساعدة في تشكيل حكومة عراقية جديدة، بعد تصدر التحالف الذي يتزعمه الانتخابات الأخيرة التي اعتبرها مسعود البارزاني بداية مرحلة جديدة.

Published On 19/5/2018
Iraqi Shi'ite cleric Moqtada al-Sadr meets with Iraqi politician Ammar al-Hakim, leader of the Hikma Current, in Najaf, Iraq May 17, 2018. REUTERS/Alaa al-Marjani

أعلن رئيسا تحالف “سائرون” وتيار “الحكمة” مقتدى الصدر وعمار الحكيم استعدادهما للجلوس مع باقي الأحزاب العراقية لبحث تشكيل حكومة وطنية، بينما طالب رئيس الوزراء حيدر العبادي بالتحقيق مع مفوضية الانتخابات.

Published On 18/5/2018
المفوضية العليا للانتخابات في العراق أكدت خلال مؤتمر صحفي في بغداد أن بعض موظفيها في كركوك تعرضوا للتهديد بالقتل على خلفية الانتخابات البرلمانية التي جرت السبت الماضي

اتهمت المفوضية العليا للانتخابات في العراق جهات سياسية بتهديد موظفيها في كركوك، ومحاصرة مراكز اقتراع بالمدينة، وأكدت أن النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية التي جرت السبت الماضي ستعلن خلال يومين.

Published On 16/5/2018
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة