تونس.. ملف قتلى وجرحى الثورة يحال لدائرة مختصة

أحالت "هيئة الحقيقة والكرامة" المكلفة بملف العدالة الانتقالية في تونس، ملف قتلى وجرحى الثورة بمدينتي /تالة/ و/القصرين/ إلى الدائرة القضائية المختصة.
هيئة الحقيقة والكرامة هيئة حقوقية دستورية مستقلة وذات بعد قضائي (الجزيرة)

أحالت هيئة الحقيقة والكرامة المكلفة بملف العدالة الانتقالية في تونس ملف قتلى وجرحى الثورة بمدينتي تالة والقصرين إلى الدائرة القضائية المختصة.

وأفادت الهيئة بأن الملف يتعلق بانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان وارتكاب جرائم ضد الإنسانية في حق 36 قتيلا، مشيرة إلى أن لائحة الاتهام تضم 24 متهما، من بينهم الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي ووزراء سابقون وقيادات أمنية.

وهيئة الحقيقة والكرامة هيئة حقوقية دستورية مستقلة وذات بعد قضائي أنشئت بقانون خاص أقره البرلمان، وتتلخص مهمتها في توثيق ومعالجة ماضي انتهاكات حقوق الإنسان بتونس الحديثة (1955-2013).

يشار إلى بن علي حكم تونس في الفترة من نوفمبر/تشرين الثاني 1987 وحتى الرابع من يناير/كانون الثاني 2011 حيث أطاحت به ثورة شعبية وأجبرته على الفرار إلى المملكة العربية السعودية.

ويتهم الرئيس المخلوع بقمع حرية التعبير وإقصاء خصومه من المشهد السياسي وتعذيبهم في المعتقلات والتمكين للمقربين منه بتأسيس شبكة فساد نهبت ثروات البلاد لعدة سنوات.

 

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قالت رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة المكلفة بمسار العدالة الانتقالية في تونس سهام بن سدرين -أمس الأربعاء- إن هيئتها مصرّة على استكمال عملها رغم رفض البرلمان التمديد لأعمالها سنة أخرى.

Published On 29/3/2018
صورة نشرها موقع البرلمان التونسي في موقعه الإلكتروني تظهر فيها سهام بن سدرين، رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة المعنية بالعدالة الانتقالية في تونس (يمين من الأسفل)، خلال جلسة مثيرة للجدل بالبرلمان حول التمديد بسنة للهيئة

رفض مجلس نواب الشعب في تونس (البرلمان) في ساعة متأخرة من مساء أمس الاثنين تمديد عمل هيئة الحقيقة والكرامة المكلفة بملف العدالة الانتقالية، بعد جلسة صاخبة مثيرة للجدل.

Published On 27/3/2018
A general view shows the Assembly of the Representatives of the People in Tunis, Tunisia, May 10, 2016. The Tunisian parliament on Thursday approved a new banking bill to modernize financial services, a second reform called for by the International Monetary Fund after a disputed central bank law passed last month. Picture taken May 10, 2016. REUTERS/Zoubeir Souissi

نشرت هيئة الحقيقة والكرامة في تونس مؤخرا وثائق تكشف أسباب تشبث المستعمر الفرنسي بمدينة بنزرت التونسية (شمال)، إضافة لوثائق أخرى تبين حقائق خطيرة عن استنزاف فرنسا للثروات الباطنية في البلاد.

Published On 16/3/2018
حوار مع سهام سدرين
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة