جدار إسرائيلي جديد عند الحدود الأردنية

قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن وزارة الدفاع استكملت بناء جدار جديد طوله 34 كيلومترا على الحدود مع الأردن لحماية مطار "رامون" الجديد بمنطقة "تمناع"، حيث تخشى إسرائيل من استهدافه بصواريخ محمولة على الأكتاف.

ويمتد الجدار بين مدينة إيلات والقرية التعاونية "سامار" في منطقة "العربا"، ويبلغ ارتفاعه في المقطع المحاذي للحدود نحو ستة أمتار، في حين يبلغ ارتفاعه في محيط مطار رامون المتوقع تدشينه في مارس/آذار المقبل نحو 26 مترا.

وقالت هيئة البث الإٍسرائيلي إن الجدار محصن بشكل لا يمكن اختراقه بالمواد المتفجرة، وإنه يهدف إلى التصدي للصواريخ المحمولة على الأكتاف التي قد تستهدف الطائرات في المطار الجديد.

وسبق أن أقامت إسرائيل ستة جدران وسياجات حديدية في الضفة الغربية وغزة وعند الحدود مع مصر ولبنان والأردن وسوريا، وأكثرها تعقيدا هو الجدار الذي أقامته عام 2002 بطول 710 كيلومترات في الضفة والخط الأخضر بارتفاع سبعة إلى ثمانية أمتار.

وعلى الحدود مع غزة بدأت إسرائيل نهاية عام 2016 إقامة جدار ضخم ستنتهي منه نهاية العام الجاري، وجزء كبير منه يغوص أسفل الأرض ويتضمن مجسات لاكتشاف حفر الأنفاق.

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أفادت صحيفة "معاريف" بأن الجيش الإسرائيلي بنى معظم "الجدار الأمني" البالغ طوله ثلاثين كيلومترا، على الحدود الشرقية مع الأردن. ومن المقرر استكمال الجدار قبل نهاية العام الحالي, وفق الصحيفة.

قال الخبير العسكري الإسرائيلي أمير بوخبوط إن الأوساط الأمنية تبدي شكوكا في قدرة الجدار الذي تبنيه إسرائيل على حدودها مع الأردن في منع عمليات تسلل المزيد من العرب إليها.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة