بوتين يلتقي الأسد ويقول: سيبدأ الانسحاب

الأسد أخبر بوتين أن الوضع في سوريا يتجه نحو الاستقرار (رويترز)
الأسد أخبر بوتين أن الوضع في سوريا يتجه نحو الاستقرار (رويترز)

قال الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التقى الرئيس السوري بشار الأسد في سوتشي جنوبي روسيا اليوم الخميس، ونقل عن بوتين قوله إن سحب القوات الأجنبية من سوريا سيبدأ.

وصرح المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف بأنه "جرت محادثات معمقة" بين الرجلين اللذين التقيا المرة السابقة يوم 11 ديسمبر/كانون الأول الماضي في قاعدة حميميم الروسية في سوريا.

وذكر الكرملين أن بوتين بحث مع الأسد "مكافحة الإرهاب، والخطوات المشتركة لحل الأزمة سياسيا"، ونقل عن الرئيس الروسي قوله إنه "في ضوء النجاح العسكري وتقدم العملية السياسية سيبدأ سحب القوات الأجنبية من سوريا"، دون الحديث عن تفاصيل.

من جانبه، قال الأسد إنه "يرحب بالعملية السياسية التي يجب أن تكون بالتوازي مع محاربة الإرهاب". وأضاف الأسد أنه قرر إرسال ممثلي الحكومة لتشكيل اللجنة الدستورية تحت رعاية الأمم المتحدة وفي إطار عملية جنيف.

وذكر الكرملين أن الأسد أخبر بوتين أن الوضع في سوريا "يزداد استقرارا".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

نقلت صحيفة ألمانية عن دوائر نافذة بصناعة السياسة الخارجية الألمانية أن الغرب يفاوض بوتين حول ثلاثة عروض تهدف لإقناعه بالتخلي عن بشار الأسد، ويدعم مفاوضات سلام تعيد الاستقرار إلى سوريا.

ندد بشار الأسد خلال استقباله وفدا إيرانيا بتصعيد "العدوان" على سوريا، مؤكدا أن ذلك سيعزز التصميم على "القضاء على الإرهاب"، وذلك بعد هجوم صاروخي جديد استهدف عناصر إيرانيين بسوريا.

حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من أن توجيه الغرب ضربات جديدة على سوريا سيحدث "فوضى" بالعلاقات الدولية، منتقدا الهجوم الأخير الذي شنته أميركا وبريطانيا وفرنسا مستهدفا مواقع عسكرية للنظام السوري.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة