عباس يستدعي سفيره بواشنطن بعد نقل السفارة بيوم

زملط استُدعي إلى رام الله بعد يوم من فتح أميركا سفارتها بالقدس المحتلة (الجزيرة)
زملط استُدعي إلى رام الله بعد يوم من فتح أميركا سفارتها بالقدس المحتلة (الجزيرة)

استدعى الرئيس الفلسطيني محمود عباس السفير الفلسطيني لدى الولايات المتحدة اليوم الثلاثاء احتجاجا على نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس المحتلة أمس الاثنين، وذلك بعد أشهر من تجميد السلطة الفلسطينية قنوات الاتصال مع واشنطن

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات إن عباس استدعى المبعوث الفلسطيني في واشنطن حسام زملط اليوم الثلاثاء.

وأوضح بيان لوزارة الخارجية الفلسطينية أن القرار جاء "بعد نقل سفارة الولايات المتحدة الأميركية من تل أبيب إلى القدس". 

وتزامن افتتاح السفارة الأميركية مع احتجاجات فلسطينية بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، بينما أطلق جنود الاحتلال الرصاص على المحتجين في قطاع غزة مما أدى إلى استشهاد 63 فلسطينيا بينهم ثمانية أطفال.

وخيم التوتر والغضب على مراسم نقل السفارة، إذ نظم الفلسطينيون مسيرات ضخمة في المنطقة الحدودية من قطاع غزة وفي الضفة، وانتقل الغضب إلى داخل الخط الأخضر.

وأجهضت واشنطن محاولات قادتها الكويت في مجلس الأمن لإدانة إسرائيل وتشكيل لجنة للتحقيق في قتل الاحتلال الإسرائيلي للمحتجين في غزة.

وحملت مندوبة أميركا في مجلس الأمن نيكي هيلي حركة حماس المسؤولية عن سقوط الضحايا في غزة، على اعتبار أنها حثت المتظاهرين على الاقتراب من السياج الفاصل بين غزة وإسرائيل، وقالت إن إسرائيل مارست ضبط النفس إزاء التطورات في غزة.

وكان الرئيس عباس قد جمد الاتصالات السياسية مع واشنطن بعدما أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب في ديسمبر/كانون الأول الماضي اعترافه بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

ومن شأن الخطوة التي أقدم عليها عباس اليوم أن تضيف المزيد من التعقيد إلى العلاقات بين رام الله وواشنطن.

المصدر : الجزيرة + وكالات