تدشين السفارة الأميركية.. نشوة إسرائيلية وغضب فلسطيني

A worker is seen inside the new U.S. embassy compound during preparations for its opening ceremony, in Jerusalem, May 13, 2018. REUTERS/Ronen Zvulun TPX IMAGES OF THE DAY
مقر السفارة الأميركية الجديدة بالقدس المحتلة (رويترز)

تدشن الولايات المتحدة اليوم الاثنين سفارتها في القدس المحتلة تنفيذا لقرار الرئيس دونالد ترامب، ووصل وفد أميركي رسمي للمشاركة في حفل نقل السفارة، بينما يستعد الفلسطينيون لمسيرات حاشدة في قطاع غزة والضفة الغربية لتأكيد حق العودة.

واستبق مئات المستوطنين التدشين باقتحام باحات المسجد الأقصى وأداء صلوات تلمودية بها، في انتهاك للقيود الدينية المفروضة في الموقع. كما تجمع مئات آخرون أمام باب العامود أحد المداخل الرئيسية للبلدة القديمة، احتفالا بالإجراء الأميركي المنتظر اليوم.

وسار إسرائيليون في مسيرة "الأعلام" وهم يحملون الأعلام الإسرائيلية، وعلقت لافتات تشيد بقرار ترامب نقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة.

وأكد رئيس بلدية القدس الإسرائيلي نير بركات للصحفيين أن نقل السفارة يؤشر على بداية "نظام عالمي جديد ونظام جديد في الشرق الأوسط".

ويأتي افتتاح السفارة الجديدة في أعقاب اعتراف ترامب في ديسمبر/كانون الأول الماضي بالقدس عاصمة لإسرائيل، وهو قرار قال إنه أوفى من خلاله بتعهدات سياسية أعلنها الساسة في واشنطن على مدى عقود وأضفى الصبغة الرسمية على الواقع، وفق تعبيره.

ودشن الاحتلال الإسرائيلي أمس الأحد الاحتفالات بنقل السفارة، لكن معظم السفراء الأجانب -وخاصة الأوروبيين- غابوا عنها، في تحرك يسلط الضوء على الخروج الأميركي عن الإجماع العالمي.

وبموازاة ذلك أعلن جيش الاحتلال وضع قواته في حالة تأهب قصوى، وقال إنه سيضاعف عدد وحداته المقاتلة حول قطاع غزة وفي الضفة الغربية المحتلة لمواجهة أي مظاهرات محتملة للفلسطينيين احتجاجا على نقل السفارة الأميركية.

الموقف الرسمي
وعلى الجانب الرسمي الفلسطيني، أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف أن "هناك تهويلا في ما يتعلق بالاحتفال الذي سيجري من قبل الولايات المتحدة لنقل السفارة".

وأعلن أن القيادة الفلسطينية ستعقد اجتماعا اليوم برئاسة الرئيس محمود عباس لبحث ما يمكن اتخاذه من إجراءات.

بدوره قال الوفد العام لمنظمة التحرير الفلسطينية في الولايات المتحدة إن نقل السفارة يمنح الحياة لصراع ديني بدلا من سلام كريم.

مسيرات العودة
ويستعد الفلسطينيون اليوم لتنظيم مسيرات في مختلف المحافظات لإحياء ذكرى النكبة والاحتجاج على نقل السفارة الأميركية إلى القدس، ومن المقرر تصعيد الاحتجاجات حتى يوم غد الثلاثاء.

وفي قطاع غزة، يستعد عشرات الآلاف من الفلسطينيين للمشاركة في مليونية العودة، ضمن مسيرات العودة وكسر الحصار التي تستمر اليوم وغدا إحياء لذكرى النكبة الفلسطينية.

وأعلنت لجنة المتابعة المكونة من فصائل وقوى فلسطينية متعددة عن إضراب شامل في غزة اليوم، على أن يعم المؤسسات الرسمية والشعبية والتجارية وسائر مناحي الحياة اليومية، بما فيها المؤسسات التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

ودعت لجنة المتابعة الشعب الفلسطيني إلى الحفاظ على سلمية مسيرة العودة لإيصال رسالة قوية للعالم رفضا لنقل السفارة الأميركية إلى القدس.

كما دعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الفلسطينيين في جميع أماكن وجودهم إلى المشاركة في مسيرة العودة، وقالت إنها ترفض استمرار الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة، وعبرت عن رفضها القاطع لما تسمى صفقة القرن.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

JERUSALEM, ISRAEL - MAY 13: (ISRAEL OUT) Israeli workers prepare the ceremony stage inside the US consulate that will act as the new US embassy in May 13, 2018 in Jerusalem, Israel. Trump's administration will officially transfer the ambassador's offices to the consulate building and temporarily use it as the new US Embassy in Jerusalem as of 14 May 2018. Trump in December 2017 recognized Jerusalem as Israel's capital and announced an embassy move from Tel Aviv, prompting protests in the occupied Palestinian territories and several Muslim-majority countries. (Photo by Lior Mizrahi/Getty Images)

وصل صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب وابنته لإسرائيل للمشاركة بالاحتفال بنقل السفارة الأميركية للقدس، بينما يستعد الفلسطينيون لمسيرات حاشدة لتأكيد حق العودة، وقمع الاحتلال محتجين بالمسجد الأقصى على اقتحام متطرفين.

Published On 13/5/2018
U.S. Treasury Secretary Steven Mnuchin speaks during a reception held at the Israeli Ministry of Foreign Affairs in Jerusalem, ahead of the moving of the U.S. embassy to Jerusalem, May 13, 2018. REUTERS/Amir Cohen

قال وزير الخزانة الأميركي ستيف منوشين الذي يرأس وفد بلاده إلى احتفالات افتتاح السفارة الأميركية بالقدس إنه ليس هناك حليف أهم من إسرائيل، بينما تتواصل الاحتفالات بالذكرى السبعين لتأسيس إسرائيل.

Published On 13/5/2018
A Palestinian man plants an olive tree during a protest against Jewish settlements and ahead of the 70th anniversary of Nakba, near Ramallah, in the occupied West Bank May 13, 2018. REUTERS/Mohamad Torokman

رغم مرور سبعة عقود على تهجيرهم القسري من أراضيهم، يصر الفلسطينيون على حقهم بالعودة، حيث ينظمون مسيرات كبرى في الذكرى السبعين للنكبة الموافقة للثلاثاء. كما يستعدون للمشاركة في مليونية العودة.

Published On 13/5/2018
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة