انتخابات العراق.. العبادي مستعد للتحالف

انتخابات العراق.. العبادي مستعد للتحالف

العبادي خلال إلقاء كلمة بالنجف في يناير/كانون الثاني (رويترز)
العبادي خلال إلقاء كلمة بالنجف في يناير/كانون الثاني (رويترز)

دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي كل الكتل السياسية إلى احترام نتائج الانتخابات البرلمانية، وأعرب عن استعداده للتحالف مع الفائزين، بينما أكدت نتائج جزئية تقدم ائتلاف "سائرون" بقيادة التيار الصدري، وتحالف "الفتح" برئاسة القيادي في الحشد الشعبي هادي العامري.

وقال العبادي في خطاب تلفزيوني اليوم الاثنين إنه مستعد للعمل والتعاون مع الكتل من أجل تشكيل أقوى حكومة للعراق خالية من الفساد، في حين تؤكد النتائج الجزئية بعشر محافظات أن تحالف النصر الذي يقوده لم يسجل تقدما في أي من هذه المحافظات.

وأعلنت المفوضية المستقلة للانتخابات الليلة الماضية النتائج الأولية في عشر محافظات، وأرجأت المفوضية إعلان نتائج ثماني محافظات، كما لم تحتسب أصوات المقترعين من النازحين، ومصوتي الخارج.

وتصدر ائتلاف "سائرون" نتائج التصويت في العاصمة بغداد ومحافظات واسط والمثنى وذي قار، في حين تصدر ائتلاف "الفتح" النتائج في محافظات بابل وكربلاء والبصرة والقادسية، بينما حل ثانيا في محافظتي واسط وديالى والعاصمة بغداد.

وحل تحالف "القرار العراقي" برئاسة أسامة النجيفي أولا في محافظة ديالى، وفي محافظة الأنبار حلت قائمة "الأنبار هويتنا" في المركز الأول، يليها ائتلاف "الوطنية" بزعامة إياد علاوي، أما تحالف العبادي، فحل خلف تحالفي "الفتح" و"سائرون" في جميع المحافظات ما عدا نينوى.

أنصار لقائمة سائرون في العاصمة بغداد (رويترز)

كركوك
وقالت مصادر بمجلس محافظة كركوك إن لجنة فنية تابعة لمفوضية الانتخابات وصلت اليوم الاثنين إلى المحافظة للتدقيق والتأكد من صدقية الاتهامات التي وجهها المكونان العربي والتركماني لأحزاب كردية واتهموها بالتلاعب في الانتخابات.

لكن محافظ كركوك راكان الجبوري قال إن اللجنة التي وصلت فنية ولا تملك أي صلاحية لفتح الصناديق الانتخابية لغرض إجراء عملية عد وفرز يدوي لمعرفة حقيقة نتيجة الانتخابات التي شهدتها المحافظة السبت.

كما حمل رئيس الجبهة التركمانية في كركوك أرشد الصالحي رئيس الوزراء حيدر العبادي مسؤولية ما يحدث، ودعا من وصفهم بالشعب التركماني في كركوك إلى التظاهر للدفاع عن أصواتهم "وإلا فإن حقوقكم ستضيع بيد المزورين".

رفض
وكان ائتلاف "الوطنية" قد طالب بإلغاء نتائج الانتخابات العراقية وتحويل الحكومة إلى حكومة تصريف أعمال بسبب ما وصفها بالتجاوزات التي رافقت العملية وتدني مستوى المشاركة فيها.

وقال الائتلاف في بيان إنه اتخذ هذا الموقف بسبب عزوف الشعب عن المشاركة في الانتخابات بشكل واسع، وانتشار أعمال العنف والتزوير والتضليل وشراء الأصوات، على حد تعبيره.

وكانت ستة أحزاب كردية عراقية رفضت نتائج الانتخابات، وطالبت خلال اجتماع في السليمانية بإعادة إجرائها لوجود تلاعب بالنتائج لصالح حزبي السلطة في إقليم كردستان.

وكان مدير مكتب الجزيرة وليد إبراهيم قال في وقت سابق إن المواقف التي صدرت الأحد عن شخصيات سياسية عراقية بسبب تدني المشاركة والتزوير المفترض وضبابية إجراءات مفوضية الانتخابات يضع العراق في موقف لا يحسد عليه، مضيفا أن العراق قد يكون مقبلا على أزمة يصعب الخروج منها.

المصدر : الجزيرة + وكالات