اغتيال إمام مسجد في تعز

الجناة اغتالوا الذبحاني لدى توجهه لإمامة المصلين في صلاة الفجر (الجزيرة-أرشيف)
الجناة اغتالوا الذبحاني لدى توجهه لإمامة المصلين في صلاة الفجر (الجزيرة-أرشيف)

اغتال مسلحون مجهولون في اليمن الشيخ محمد الذبحاني إمام وخطيب جامع السعيد بمنطقة عصيفرة شمال مدينة تعز فجر اليوم الاثنين.
 
وقالت مصادر مقربة من الذبحاني للجزيرة إنه اغتيل لدى خروجه من منزله الملحق بالمسجد لإمامة المصلين في صلاة الفجر، موضحة أن القتلة أطلقوا عليه طلقات نارية أصابت قلبه ولاذوا بالفرار، ولفظ أنفاسه الأخيرة قبل وصوله إلى مستشفى الصفوة القريب من المسجد الذي حاول البعض نقله إليه لإسعافه.

وحسب المصادر، يعرف الذبحاني بـ"بانتمائه إلى التيار السلفي المتشدد"، كما رفض مخرجات الحوار الوطني الشامل عام 2013.
 
ويعد اغتيال الذبحاني ثاني عملية اغتيال تستهدف أئمة مساجد في تعز بعد اغتيال خطيب جامع العيسائي الشيخ عمر دوكم وسط المدينة نهاية مارس/آذار الماضي والذي فارق الحياة في الثاني من أبريل/نيسان الماضي متأثرا بإصابته. 
 
وشهدت مدينة عدن أكثر عمليات الاغتيال التي تستهدف الأئمة وخطباء المساجد، حيث بلغ عدد ضحايا الاغتيالات 25 إماما تم اغتيالهم منذ تحرير المحافظة من قبضة الحوثيين أواخر يوليو/تموز 2015.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

شهدت مدينة تعز (جنوب غربي اليمن) مظاهرة للتنديد بالانفلات الأمني والاغتيالات التي تستهدف عسكريين ومدنيين، كان أحدثها محاولة لاغتيال إمام بارز يعد من الوجوه المؤثرة في صفوف الثورة الشبابية بالبلاد.

نجا الوكيل الأول لمحافظة تعز اليمنية عبد القوي المخلافي من محاولة اغتيال بسيارة مفخخة في موكبه بمدينة تعز. وقال مراسل الجزيرة إن عبوة ناسفة انفجرت بإحدى السيارات المرافقة للمسؤول.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة