عباس: سنبلغ القمة العربية رفضنا لصفقة القرن

عباس أعرب عن أمله أن يطلق على القمة العربية المقبلة قمة القدس (رويترز-أرشيف)
عباس أعرب عن أمله أن يطلق على القمة العربية المقبلة قمة القدس (رويترز-أرشيف)

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن القمة العربية المرتقبة في المملكة السعودية في 15 أبريل/نيسان الجاري مهمة لمواجهة الهجمة الشرسة على القدس، مؤكدا أنه سيبلغ القمة رفضه لما يعرف "بصفقة القرن" الأميركية.

وأعرب عباس -في مستهل اجتماع اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) برام الله- عن أمله أن يُطلق على القمة التي ستنعقد بالرياض قمة القدس، لمواجهة الهجمة الشرسة التي تتعرض لها المدينة عقب القرارات الأميركية بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارتها إليها.

وأضاف الرئيس الفلسطيني "سمعنا أنهم قالوا (في إشارة إلى الأميركيين) إن قضيتي القدس واللاجئين خرجتا عن الطاولة، فماذا بقي على الطاولة؟

وشدد على أنه لن يقبل بأن يستمع لما سيأتي مهما كان، ما لم يتم الاعتراف برؤية الدولتين، وأن القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين.

وعلى صعيد الوضع الداخلي، ذكر عباس أنه ينتظر رد المصريين على ما تم طرحه قبل أيام خلال لقائه مع وفد المخابرات المصرية، مشددا على ضرورة تسلم حكومة الوفاق كل الملفات المتعلقة بإدارة قطاع غزة من الألف إلى الياء حتى تحقيق المصالحة.

ووقعت حركتا فتح وحماس منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي اتفاقا برعاية مصرية في القاهرة لتسليم إدارة قطاع غزة إلى حكومة الوفاق الفلسطينية حتى مطلع ديسمبر/كانون الأول.

إلا أن استمرار خلافات بين الحركتين دفع إلى تأجيل الموعد المذكور إلى أجل غير مسمى، في وقت ظلت فيه حكومة الوفاق تشتكي من أنها لم تتسلم كامل صلاحياتها في قطاع غزة حسب الاتفاق الموقع.

المصدر : الجزيرة + وكالات