البيت الأبيض: نظام الأسد لن يفلت من العقاب

United States Ambassador to the United Nations Nikki Haley addresses the U.N. Security Council on Syria during a meeting of the Council at U.N. headquarters in New York, U.S., March 12, 2018. REUTERS/Mike Segar
هيلي أكدت أن العالم بات أكثر خطورة بسبب الفشل الأممي بمحاسبة الأسد (رويترز)
جددت الولايات المتحدة إدانتها لاستخدام غاز السارين ضد المدنيين في خان شيخون بمحافظة إدلب شمال سوريا بمناسبة مرور عام على ذلك الهجوم، وأكدت أنه لن يهدأ لها بال إلى حين معاقبة نظام الرئيس بشار الأسد على هذا الهجوم، بالتزامن مع توعد غربي بمحاسبة هذا النظام.
وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرس في بيان صحفي إن مئات من الأطفال والنساء والرجال قتلوا على أيدي نظام الأسد في الهجوم، وإنهم ينتظرون تحقيق العدالة.
 
وأضاف البيان أن الولايات المتحدة تتوقع أن ترتقي كافة الأطراف لمستوى الالتزامات التي تعهدت بها عام 2013 بشأن ضمان وقف الهجمات الكيميائية "الحمقاء" التي يقوم بها نظام الأسد ضد الشعب، وذلك في إشارة الى قرار مجلس الأمن بشأن نزع سلاح سوريا الكيميائي الذي صدر في أكتوبر/تشرين الأول من ذلك العام. 
من جهتها، اعتبرت المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة نكي هيلي أن عجز تلك المنظمة عن محاسبة النظام السوري بسبب معارضة روسيا لذلك جعل العالم وضع أكثر خطورة.
وقالت هيلي -خلال إحاطة لمجلس الأمن بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا أمس- إن عدم اتخاذ إجراء ضد النظام يفلته من العقاب مما سيجعل الأنظمة الأخرى تحذو حذوه، منوهة بهذا الشأن إلى استخدام غاز الأعصاب ضد العميل الروسي المزدوج سيرغي سكريبال في سالزبري في بريطانيا وكيم جونغ نام الأخ غير الشقيق للرئيس الكوري الشمالي في العاصمة الماليزية كوالا لمبور.
 
وشددت على أن ذلك ينم عن اتجاه خطير، وحثت مجلس الأمن على تجديد الالتزام بوقف استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا وأي مكان آخر.
توعد غربي
خطاب هيلي تزامن مع توعد بلادها وفرنسا وبريطانيا وألمانيا بمحاسبة "المسؤولين" بعد عام من الهجوم الكيميائي على خان شيخون في إدلب السورية.
وأعلن وزراء الخارجية البريطاني بوريس جونسون والفرنسي جان إيف لودريان والألماني هايكو ماس، وجون ساليفان مساعد وزير الخارجية الأميركي في بيان مشترك أنهم يدينون استخدام الأسلحة الكيميائية "من أي كان وفي أي مكان".

وأضافوا "نتعهد بمحاسبة كل المسؤولين. لن تتوقف جهودنا من أجل تحقيق العدالة لضحايا هذه الهجمات البغيضة في سوريا".
وقالوا إن "روسيا تعهدت عام 2013 بضمان تخلي سوريا عن أسلحتها الكيميائية. ومذّاك خلص محققون دوليون مكلفون من قبل مجلس الأمن إلى مسؤولية دمشق عن استخدام الغاز السام بأربع هجمات مختلفة" وأضافوا أنه بدلا من تنفيذ تعهد النظام السوري فإن روسيا استخدمت حق النقض بمجلس الأمن لوقف التحقيق الأممي.
وأكد البيان الرباعي أن قوات النظام استخدمت غاز الأعصاب (السارين) الذي تسبب في إصابات مأساوية لمئات الرجال والنساء والأطفال في خان شيخون، وأنه على مدى سبع سنوات لم تهدأ الاعتداءات التي ينفذها النظام السوري بمساعدة داعميه "في انتهاك صارخ للقانون الدولي".
وفي 4 أبريل/نيسان 2017، استهدفت غارة جوية خان شيخون بمحافظة إدلب الواقعة تحت سيطرة المعارضة، وأكد تقرير محققين دوليين بأن سكان البلدة عانوا من أعراض مماثلة للتي تظهر لدى ضحايا هجوم كيميائي، مما تسبب بمقتل أكثر من مئة شخص معظمهم أطفال، وبعد يومين قصفت الولايات المتحدة بـ 59 صاروخ توماهوك مطار الشعيرات العسكري في محافظة حمص.
المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

صور من خان شيخون

توعدت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا بمحاسبة “المسؤولين” بعد عام من الهجوم الكيميائي على خان شيخون، وأفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن النظام استخدم الأسلحة الكيميائية 11 مرة منذ الهجوم.

Published On 4/4/2018
The UN Security Council votes to extend investigations into who is responsible for chemical weapons attacks in Syria at the United Nations on October 24, 2017. Russian Ambassador to the UN Vassily Nebenzia voted no to the resolution. / AFP PHOTO / TIMOTHY A. CLARY (Photo credit should read TIMOTHY A. CLARY/AFP/Getty Images)

قالت روسيا إنها ستقدم اليوم مشروع قرار لمجلس الأمن بشأن تمديد عمل آلية التحقيق المشتركة بالهجمات الكيميائية بسوريا، ونددت موسكو بتقرير أممي يحمل النظام السوري المسؤولية عن هجوم خان شيخون.

Published On 2/11/2017
The UN Security Council votes to extend investigations into who is responsible for chemical weapons attacks in Syria at the United Nations on October 24, 2017. Russian Ambassador to the UN Vassily Nebenzia voted no to the resolution. / AFP PHOTO / TIMOTHY A. CLARY (Photo credit should read TIMOTHY A. CLARY/AFP/Getty Images)

قالت بريطانيا إنها تجري مشاورات مع واشنطن وعواصم أخرى لاستصدار قرار من مجلس الأمن لمحاسبة النظام السوري على استخدامه الأسلحة الكيميائية في خان شيخون، بعدما أكد تحقيق دولي مسؤولية النظام.

Published On 27/10/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة